اخبارمصر

وزير البترول السابق يكشف الأبعاد السياسية والاقتصادية لمنتدى غاز المتوسط

أكد المهندس أسامة كمال وزير البترول الأسبق، أن خطوة إنشاء منتدى غاز المتوسط مقره القاهرة يحمل بعدين مهمين أحدهما سياسيًا والآخر اقتصاديًا.
وأوضح “كمال”،  أن البعد السياسي هو مشاركة فلسطين فى تجمع دولى مثل هذا المنتدى سواء كان إقليميا أو دوليا ما يعكس الحرص المصري على المصالح الفلسطينية باعتباره حدثا مهما بمشاركة هذه الدول فى منطقة المتوسط.
وأضاف أن اختيار القاهرة لتكون مقرًا لهذا المنتدى يعكس حالة الزخم التى حظت بها مصر من خلال القيادة السياسية التى بدأت تؤسس لتكامل فى المنطقة وتستقطب حولها اللاعبين الأساسيين ما يمنع تحالفات مضادة أخرى تخطط فى المنطقة ويؤدى لظهور تكتل جديد وقوى بعيدا عن اللاعبين الأخرين الذين دائما ما يخلطون الأمور السياسية والاقتصادية.
وعلى الصعيد الاقتصادى أشار “كمال”، إلى أن مصر لديها بنية أساسية تستوعب الإنتاج فى منطقة المتوسط تحتاج الدول الأخرى لسنوات طويلة لإنشائها وبتكلفة تزيد عن 20 مليار دولار.
ولفت “وزير البترول الأسبق”، إلى أن تحول مصر لمركز إقليمى لبيع وتداول الطاقة واكتفائها من إنتاج الغاز الطبيعى لن يقف عند تلبية الاحتياجات المحلية لمصر فقط بل يذهب بها لسد احتياجات السوق العالمى والمحلى والإفريقي من صناعة البتروكيماويات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق