اخبارمصر

سفارتنا في ألبانيا تروج لاكتشاف أثري جديد ينتمي للعصر الروماني واليوناني

حرصت السفارة المصرية في ألبانيا على الترويج للكشف الأسري الذي حققته البعثة الأثرية التابعة لمنطقة آثار الإسكندرية، والعاملة بموقع تبة مُطروّح بالعامرية مؤخرا.

ونشرت السفارة المصرية في العاصمة الألبانية تيرانا نبذة عن الاكتشاف الجديد، وهو مجموعة من العناصر الأثرية المتنوعة والتى ترجع للعصرين اليونانى والرومانى، قائلة: «أعلنت البعثة الأثرية التابعة لمنطقة آثار الإسكندرية العاملة بالعامرية، عن كشف مجموعة أثرية متنوعة ترجع للعصرين اليونانى والرومانى».

من جانبه،أكد الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن هذا الكشف يمثل حالة فريدة يظهر من خلالها استخدام الموقع كمنطقة صناعية وتجارية، إلى جانب استخدامها كجبانة، موضحًا أن من أهم العناصر المعمارية واللقى الأثرية التى تم الكشف عنها مجموعة من الجدران المترابطة، والتى تعددت طرق البناء والتصميم لها، وهناك جدران بُنيت بأحجار غير منتظمة، فى حين جاءت بعض الجدران الأخرى مبنية بأحجار مقطوعة بعناية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق