اخبارمصر

السعودية تقترح دمج القمة الاقتصادية مع العربية

أكد محمد بن عبد الله الجدعان، وزير المالية السعودى، أن انعقاد القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية فى دورتها الرابعة ببيروت يأتى في وقت تواجه الأمة العديد من التحديات وانشغالها في قضايا تستنفد مواردها بدلا من أن تستثمر كل دولة عربية مواردها في العيش الكريم.

وشدد الوزير السعودي فى كلمته فى الجلسة الافتتاحية للقمة اليوم، الأحد، على ضرورة أن نكون أكثر حرصا على توحيد الجهود في مواجهة زعزعة الاستقرار وتبني سياسات تدعم العمل العربي المشترك وتعزز الروابط العربية.

كما أكد وزير المالية السعودى أهمية تعزيز التجارة العربية البينية وإزالة ما يواجهها من عقبات والعمل على تعزيز دور القطاع الخاص العربي والاستثمارات العربية.

وقال إن المملكة ستعيد طرح مقترحها السابق بدمج القمة العربية الاقتصادية فى القمة العربية الدورية العادية ودراسة هذا المقترح مرة أخرى، بحيث تكون المواضيع التنموية بندا مستقلا على جدول أعمال القمة العربية العادية.

وأضاف أن سبب طرح المملكة لهذا المقترح مرة أخرى أن آلية الانعقاد الدوري للقمة التنموية تعقد كل 4 سنوات، وهذا لا يتناسب مع التطورات المتسارعة فيما يتعلق بالقضايا الاقتصادية والاجتماعية، وهذا لا يتسق مع تلك التطورات.

وأكد أن القمة من الصعب عقدها بمفردها بشكل سنوى، ومن هذا تقترح المملكة دراسة مقترحها بدمج القمة التنموية مع القمة العربية العادية لتكون القضايا التنموية والاقتصادية بندا دائما ومستقلا على أجندة القمة العربية السنوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق