منوعات

جريمة بشعة.. أم متهمة بقطع لسان طفلها

جريمة بشعة يقشعر لها البدن من أم مهملة وصديقها، حيث أدى إهمالهما أو يمكن القول عدم إكتراثهما بطفل السيدة الصغير إلى قطع لسان الطفل إلى نصفين.

ووفقًا لما ورد بموقع “mirror”، تم اتهام الأم “هولي كوت” وصديقها بالإهمال الذي نتج عنه قطع لسان الطفل.

وقالت الأم في تحقيقات الشرطة إن الطفل كان يلهو بألعابه ويصدر أصواتا مزعجة ولكنه تعرض للسقوط من فوق الكرسي الذي كان يجلس عليه وأدى ذلك إلى قطع لسانه إلى نصفين، ولكن كانت للتحقيقات رأي آخر وهي أن القطع لم يأت عن طريق الأسنان بل كان من خلال أداة حادة كمقص أو سكين.

وأنكرت الأم ذلك في التحقيقات، إلا أن الشرطة أثبتت فيما بعد وجود مقص في مكان الحادث، مما أدى إلى الشك في أن تكون الجريمة متعمدة.

جدير بالذكر أن صديق والدة الطفل متهما في جرائم سابقة وهارب من العدالة وقضت المحكمة بسجنه بسبب الجرائم السابقة التي ارتكبها، أما الأم لا تزال حرة لحين استكمال التحقيقات ولكن كل الشكوك تدور حول الأم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق