اقتصاد

وزير الصناعة يلقى كلمة مصر بالاجتماع الوزارى التشاوري لـ التجارة العالمية

أكد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة حرص مصر على النظام التجاري العالمي متعدد الأطراف وضمان تطبيق منظومة تجارة عالمية عادلة ، مشيرا إلى أن مصر تدرك الدور المحوري للتجارة الدولية في تعزيز النمو الاقتصادي المستدام وتحسين مستويات المعيشة بمختلف الدول الأعضاء بمنظمة التجارة العالمية.

جاء ذلك خلال كلمة الوزير التي ألقاها أمام التجمع الوزاري التشاوري لمنظمة التجارة العالمية والذى عقد بمدينة دافوس السويسرية في وذلك بحضور روبرتو ازيفيدو المدير العام لمنظمة التجارة العالمية وجاى بارملين الوزير الفيدرالي للشئون الاقتصادية والتعليم والبحث بسويسرا وبمشاركة عدد 30 من وزراء التجارة للدول الفاعلة في منظمة التجارة العالمية.

وقال الوزير ان عام 2018 شهد تحديات غير مسبوقة للتجارة العالمية بصفة خاصة وللنظام التجاري العالمي بصفة عامة، مشيرا الي ان هذه التحديات تضمنت توترات في بيئة التجارة العالمية ومخاطر تجارية عالمية وسط جهود عالمية حثيثة لتحقيق نمو اقتصادي خاصة من جانب الدول النامية.

وأضاف نصار انه علي الرغم من الجهود المكثفة للمؤتمر الوزاري الحادي عشر لمنظمة التجارة العالمية والذي عقد ببيونس أيرس بالارجنتين الا انه لم يتم التوصل لتوافق حول الملفات الاساسية .

وأضاف أن منظمة التجارة العالمية تحمل على عاتقها جدول أعمال ثقيل يستوجب التركيز علي نتاءج محددة وان الأهم هو فعالية وكفاءة النتائج وبما يخدم مؤسسات الاعمال ويدفع بالنمو الاقتصادي .

وفيما يتعلق بجهود إصلاح منظمة التجارة العالمية قال الوزير أن مستقبل المنظمة يعتمد على تبنى منهج فعال ومتوازن للتعامل مع المتغيرات فى الاقتصاد العالمى وتعزيز مساهمتها فى تحقيق اهداف ومتطلبات الدول الأعضاء ،خاصة الدول النامية وفي ظل الاعداد للاجتماع الوزاري الثانى عشر للمنظمة مشيرًا إلى أهمية تدشين حوار وزارى مستدام لتحقيق أهداف المنظمة إلى جانب توحيد الجهود نحو حوارات إيجايبة وبناءة حول الموضوعات العالقة .

وأشار نصار إلى أهية تحقيق المزيد من التقدم بالمفاوضات الخاصة بالملفات المعلقة في إطار جولة الدوحة للتنمية وخاصة ملفات الزراعة وحظر بعض أشكال الدعم الموجه لمصايد الأسماك ،مشيرًا إلى أن تحقيق نتائج إيجايبة بهذه الملفات سوف يسهم إيجابيا فى اصلاح المنظمة ومستقبلها وهو ما سينعكس علي المبادرات والمناقشات الاخري والتي تشمل التجارة الإلكترونية كما انه من شأنها أيضًا بث رسائل إيجايبة حول مستقبل المنظمة .

ولفت الوزير إلى أهمية الحفاظ علي منظومة تسوية النزاعات بمنظمة التجارة العالمية فى الحفاظ على حقوق وإلتزامات الدول الأعضاء ، مشيرًا إلى أهمية هيئة الإستئناف التابعة لآلية تسوية النزاعات بالمنظمة نظرًا لدورها الكبير فى تفعيل جهود المنظمة فى الحفاظ على النظام التجارى متعدد الأطراف

ولفت إلى أهمية تفعيل مشاركة الدول النامية والأقل نموًا بالتجارة الدولية من خلال إدراج الإحتياجات والتحديات الخاصة بها ضمن أولويات عمل المنظمة وتحقيق نتائج ملموسة فى هذا الصدد ،مشيرًا إلى مؤتمر وزراء التجارة الأفارقة الذى إستضافته القاهرة الشهر الماضى قد أكد ضرورة الحفاظ على نظام تجارى متعدد عادل وشامل يدعم كافة التوجهات التنموية.

وإختتم نصار كلمته بـ أن مصر تدعم الموقف الموحد لإصلاح منظمة التجارة العالمية ،لافتًا إلى أن مصر ستظل داعمًا رئيسيًا لمنظمة التجارة العالمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق