اقتصاد

وزير التجارة والصناعة ونظيرته الفرنسية يتفقدان مقر فاليو مصر بالقرية الذكية

قام المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة وانييس بانييه وزيرة الدولة لشئون الاقتصاد والمالية الفرنسية بزيارة لمقر مجموعة “فاليو” الفرنسية العالمية المتخصصة في مجال تطوير البرمجيات المدمجة الخاصة بأجزاء السيارات الميكانيكية والإلكترونية كما تفقدا مركز البحث وتطوير البرمجيات التابع للمجموعة بالقرية الذكية وذلك في حضور وائل أبو المعاطى رئيس الشركة بمصر.

وقال الوزير :إن شركة “فاليو” الفرنسية العالمية تعد إحدى أبرز قصص نجاح الشركات العالمية في مصر، والتي تعكس تفوق قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري، وخاصة العامل البشري والمؤهلات المتميزة للعاملين بالقطاع والتي دفعت الشركات العالمية إلى التمسك بالاستثمار بالسوق المصري والتوسع فيها انطلاقًا من إيمانها بالمميزات التنافسية لقطاع تكنولوجيا المعلومات المصري، مشيرًا إلى أن المهندسين المصريين هم من يتولون تصميم وتطوير وصيانة مكونات البرمجيات والأنظمة الكاملة للسيارات (منتج كامل) بالشركة وتطوير برمجيات خاصة بنظم تطبيقات في مجال صناعة السيارات مثل التحكم في أنظمة التكييف والإضاءة ونظم مراقبة الأداء ونظم إدارة المحرك وأنظمة الأمان.

وأوضح نصار أن المجموعة تمثل أحد رواد الابتكار حيث تقدم أنظمة القيادة الآلية والحلول التي تساعد على خفض معدلات ثاني أُكسيد الكربون كما تقوم المجموعة بتصميم وتصنيع المنتجات المجهزة تكنولوجيًا والتي سوف تلعب دور هائلًا في تشكيل مستقبل السيارات.

ومن جانبها قالت انييس بانييه وزيرة الدولة لشئون الاقتصاد والمالية الفرنسية أن مركز البحث وتطوير البرمجيات الخاص بالمجموعة يعتبر من أبرز مراكز البحث في مجال صناعة السيارات،كما يعد مقر المجموعة في مصر الفرع الرئيسي للأبحاث والتطوير والإبداع في مجال برمجيات السيارات للمجموعة العالمية الأمر الذي يسمح بزيادة صادراتها من خدمات تكنولوجيا المعلومات لعملائها في مختلف دول العالم انطلاقًا من مصر.

ومن جانبه أوضح وائل أبو المعاطي، رئيس شركة فاليو بمصر أن الشركة بدأت نشاطها بالسوق المصري منذ عام 2005 حيث شهدت الشركة منذ إنشائها العديد من التطورات الإيجابية والإنجازات حتى الأن وتقع الشركة على مساحة 20 ألف متر مربع كما توظف حاليًا نحو 1900 موظف ومهندس محترف أغلبهم من الشباب، مشيرًا إلي أن الشركة تستهدف زيادة عدد موظفيها إلى 3 آلاف موظف بحلول عام 2021.

وأضاف ابو المعاطى أن مركز البحث وتطوير البرمجيات بالشركة يكتسب أهمية كبيرة حيث يتولى تطوير وتنفيذ نحو 50% من انتاج البرمجيات الخاصة بمجموعة شركات فاليو على مستوى العالم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق