اقتصاد

التصديري للمفروشات: نستهدف زيادة الصادرات بنسبة 20% بإجمالي 720 مليون دولار

قال المهندس سعيد أحمد ، عضو المجلس التصديري للمفروشات إن برنامج المساندة التصديرية الحالي يحتاج الى تعديل، حيث لا يتناسب مع متطلبات خطط المجالس لزيادة الصادرات، وتحقيق منافسة عادلة للمنتجات المصرية فى الأسواق الخارجية ، لافتا إلى أن الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء سوف يعقد اجتماعات متتالية مع المجالس التصديرية لمناقشة المعوقات التى تحول دون زيادة الصادرات وخطة كل مجلس، ومقترحات المجالس لإزالة تلك المعوقات الفترة المقبلة.
وحول خطة المجلس لزيادة صادرات القطاع، أكد عضو المجلس التصديري للمفروشات فى تصريحات خاصة لـ”صدى البلد” أن صادرات المفروشات حققت ارتفاعا نسبته 14% خلال الربع الأخير من عام 2018 بقيمة 480 مليون دولار، مشيرا إلى أن خطة المجلس تستهدف زيادة فى الصادرات بنسبة 20% للوصول بصادرات القطاع إلى حوالي 720 مليون دولار خلال العام الجارى، لافتا إلى أن الوصول لذلك المعدل سيكون من خلال الانتشار في الأسواق الأوروبية وفتح أفق تجارية جديدة مع عدة دول في إفريقيا، أبرزها نيجيريا وغانا وأوغندا.
أشار أحمد إلى أن الخطة لزيادة صادرات القطاع تشمل العمل على خلق اسم تجاري لمنتجات القطاع ككل يصبح عنوانا للجودة التي تليق بسمعة القطن المصرى، من خلال توفير الشركات مصممون لتقديم منتجات ذات تصميمات تتفوق على المنتجات الأجنبية، مما سيؤدى لزيادة سريعة الصادرات المصرية للسوق الأوروبية بوجه عام.
وكان قد اجتمع أمس، الثلاثاء، الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مع رؤساء المجالس التصديرية، لفتح الحوار بشأن برنامج جديد تحفيز الصادرات، يتم إعداده حاليا بوزارة الصناعة؛ ليحل محل البرنامج الحالى لدعم الصادرات، ويكون أكثر فاعلية من البرنامج القائم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق