منوعات

تعرف على «4 مفطرات» توجب القضاء ولا يصح فيها الكفارة

قال مصطفى حسني، الداعية الإسلامي، إن مفطرات الصائم نوعان، أولهما يجب فيها القضاء فقط، فيتوجب فيها قضاء الأيام التي أفطرها الشخص، والثانية يتوجب فيها الكفارة بإطعام مسكين أو أكثر.

وأوضح «حسني»، خلال تقديمه برنامج «فكر»، في إجابته عن سؤال: «ما هي أنواع كفارات الصيام، لمن أفطر في رمضان، متى يكون عليه دفع أو إطعام مسكين، ومتى يقضي ما أفطر فقط؟»، أن مفطرات الصائم نوعان، أولهما يجب فيها القضاء فقط، يتوجب فيها قضاء الأيام التي أفطرها الشخص والثانية يتوجب فيها الكفارة بإطعام مسكين أو أكثر.

وأضاف أن المفطرات التي توجب القضاء فقط، ولا تصح فيها الكفارة، هي مثل السفر والمرض غير المزمن وكذلك الحيض، مشيرًا إلى أن هناك سببا رابعا هو الفطر بطريق الخطأ كمن أكل دون أن يعرف أن الفجر قد أذن، في هذه الحالة يكون فاطرًا، وعليه القضاء فقط، مع إكمال صوم يومه هذا تأدبًا مع الله.

وتابع: “أما بالنسبة للمفطرات التي توجب القضاء أو الكفارة بإطعام مسكين أو أكثر معًا، فمنها الجماع -العلاقة الزوجية- في نهار رمضان”، منبهًا إلى أن كفارته مُغلظة، حيث إن الصيام يكون مبنيًا على الامتناع عن الأكل والشرب والعلاقة الزوجية في نهار رمضان، فكفارة الجماع في نهار رمضان صيام شهرين متتابعين أو إطعام 60 مسكين، فقد فُرض رمضان لضبط رغبة الإنسان وشهوته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق