اقتصاد

سمير رؤوف: هذه أسباب هبوط البورصة.. ووقف النزيف عند هذا المستوى

أرجع سمير رؤوف خبير أسواق المال الأداء السلبي للبورصة المصرية خلال المرحلة الحالية إلى إعادة فتح ملف ضريبة الدمغة مرة أخرى حتى بعد تراجع الحكومة عن زيادة الضريبة بالإضافة إلى إغلاق الشراء بالهامش “مارجن” الشركات الذي أثر بالسلب على أداء الكثير من الأسهم في ظل موجة هبوط عنيفة بأغلب جلسات الأسبوع تقريبا، ليخسر السوق حوالي 800 نقطة.

وأشار خبير أسواق المال إلى إعلان صندوق النرويج التخارج من بعض الأسهم بالأسواق الناشئة وتخفيف الوزن النسبي في بعض الأسواق وتعد بورصة مصر واحدة من ضمن استثمار هذا الصندوق، بالإضافة إلى التذبذبات التي طرأت على الأسواق العالمية بسبب تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب و التي تقول أنه سوف يقوم بفرض ضرائب على السوق الصينية.

وتوقع خبير أسواق المال تكوين قاع عند مستوى 14000 نقطة وعمليات تكوين مراكز شرائية جديدة لبدء الارتداد.

وحذر خبير أسواق المال من إصرار الحكومة على مواصلة برنامج الطروحات في ظل تراجع معدلات السيولة بالسوق وتدني مستوى أسعار الأسهم غير المعبر عن حجم أصولها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق