تكنولوجيا

هواوي تصدر قرارا مؤلما.. والسبب: مضايقات دولية

بعد أن أعلنت شركة هواوي رفضها بوضوح لمحاولة الحكومة الصينية الوصول لأنظمتها الخاصة لتحقيق أهداف استخباراتية، وخلال حظر وزارة التجارة الأمريكية للمعاملات التجارية للشركة وفرض العرقلات على سلسلة التوريد بشكل كبير مما أضر بها، اتخذت هواوي قرارًا مؤلمًا.

وضعت شركة الاتصالات الصينية هواوي خطط لبيع أنشطة كابلات الاتصالات البحرية الخاصة بها، ويعتبر ذلك هو أول بيع تشهده الشركة لأسهمها قبل أن تتهمها الولايات المتحدة الأمريكية بالقيام بأعمال تجسسية لصالح الحكومة الصينية.

ورغم رفضها التعليق على هذا القرار فقد أكدت هواوي بأنها لن تتعاون مع أي طلب من الحكومة الصينية لاستخدام بياناتها في مهمات استخباراتية، حيث تعاني الشركة في الوقت الحالي من تدقيق دولي شديد على إنتاجياتها ومبيعاتها، في اتهام بأنها تمثل خطرًا أمنيًا.

وكشفت “هونج تونج أوبتيك إلكتريك كو” شركة لشبكات الاتصالات البصرية، مقرها إقليم جيانجسو، بأنها وقعت خطاب نوايا مع “هواوي في 31 مايو لشراء حصتها البالغة 51% في هواوي مارين سيستمز نقدا” بحسب ذا فيرج، ولم تحدد المبلغ المدفوع.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن الخطر الأمني الذي تمثله شركة هواوي يتلخص في تلك الكابلات، حيث تعتبر الكابلات البحرية هي العمود الفقري لشبكات الانترنت العالمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق