تكنولوجيا

هيئة عالمية لمكافحة غسل الأموال تطلق حملة على العملات الرقمية

قالت هيئة رقابية عالمية أمس الجمعة، إن الشركات المرتبطة بالعملات الإلكترونية سيجرى اخضاعها لقواعد بهدف منع إساءة استخدام عملات رقمية مثل بتكوين لغسل أموال، وذلك في أول محاولة تنظيمية على مستوى العالم لتقييد قطاع يتنامى سريعا.

وطلبت قوة مهام العمل المالي (فاتف)، التي انشئت قبل 30 عاما لمكافحة غسل الأموال، من الدول تشديد الإشراف على بورصات العملات الرقمية لمنع استخدام تلك العملات لغسل أموال.

ويعكس هذا التحرك من فاتف، التي تضم دولا تتراوح من الولايات المتحدة إلى الصين وهيئات مثل المفوضية الأوروبية، قلقا متزايدا بين الوكالات الدولية لإنفاذ القانون من أن العملات الرقمية يجري استخدامها لغسل أموال من متحصلات الجريمة.

وقالت فاتف في بيان إن الدول سيجري إجبارها على تسجيل والاشراف على الشركات المرتبطة بالعملات الرقمية، مثل البورصات والقائمين على حراسة الأصول، الذين سيتعين عليهم إجراء فحصوات مفصلة بشأن الزبائن والإبلاغ عن الصفقات المشبوهة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق