اقتصاد

المصرف المتحد والبنك الأوروبي يوقعان بروتوكولاً لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة

وقع المصرف المتحد مذكرة تفاهم مع البنك الأوروبى للإصلاح والتنمية، لتأهيل كوادره في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيرًا إلي أن البروتوكول يتضمن قيام المصرف المتحد بدور الوسيط بين عملائه من الشركات الصغيرة والمتوسطة الراغبة في إجراء عمليات تطوير وتحسين لأدائها فنيًا وماليًا واقتصاديًا.
وأضاف المصرف المتحد في بيان له، أن البنك الأوروبى للتنمية والإصلاح يقوم بدوره بتوفير خبير دولى يقوم بإجراء دراسة مستفيضة تتضمن تحديد لأهم الصعوبات التى تواجه المشروع وإيجاد حلول مناسبة له. كذلك إعداد خطة عمل طموحة للتطوير ورفع كفاءته بهدف زيادة حجم الاستثمارات وتعظيم الإنتاج سواء على المدى القريب أو البعيد وتحقيق التنافسية المحلية والعالمية.
من جانبها قالت نيفين كشميرى– مساعد العضو المنتدب لقطاع تمويل الشركات والتسويق -إن المصرف المتحد يتعمد استراتيجية لتعزيز شعار “صنع فى مصر” من منطلق إيمان حقيقى بأهمية دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة وقدرتها على المساهمة فى خلق فرص عمل جديدة وهو ما تسعى الية الدولة خلال المرحلة الحالية.
وأكدت أن القطاع يعد أحد أهم دعائم خطة التنمية الاقتصادية التى تتبناها مصر 2030 وهى التى تقوم على فلسفة تعظيم الإنتاج من خلال انتاج اكبر كم من السلع وإتاحة أكبر فرص عمل للشريحة أكبر من المواطنين بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مما يتيح تحقيق مبدأ العدالة الاجتماعية.
وأعربت “كشميرى” أن البنك الأوروبى يقوم حاليا بعمل جلسات وورش عمل لجميع العاملين بقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالمصرف المتحد وفروعه 51 وعلى مستوى جميع محافظات الجمهورية، وذلك بهدف تحليل نقاط القوة والضعف واعتماد خطة تدريبية مكثفة لرفع كفاءة العنصر البشرى وتعظيم مساهمته فى تلبية احتياجات هذا القطاع الواعد بجميع أنشطته الاقتصادية المختلفة سواء الزراعية أو التجارية أو الصناعية أو الخدمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق