المرأة

احمى نفسك فى دقائق معدودة.. أسباب صادمة لإصابتك بأورام الثدى

أسباب صادمة لإصابتك بأورام الثدى تعرفى عليها
فى دقائق معدودة يمكنك حماية نفسك من أورام الثدى الليفية
هؤلاء أكثر عرضة للإصابة بأورام الثدى الليفية 

تصاب الكثير من السيدات بالأورام الليفية فى الثدى وهي حالة شائعة غير سرطانية يمكن أن تصيب نسبة كبيرة منهن.. إليك كل ما لا تعرفينه عن الأورام الليفية وأسباب الإصابة بها وهل من ممكن أن تتحول إلى سرطانية.. وأبرز مضاعفات عدم اكتشافه المبكر.

هؤلاء أكثر عرضة للإصابة 

أكد تقرير نشره موقع “هيلث” يتغير حجم كتلة الثدي على الأرجح خلال الدورة الشهرية عندما تتغير مستويات الهرمون، وهذه الحالة هي الأكثر شيوعًا في النساء بين سن 15 و30 سنة كما أنه شائع في النساء الحوامل.

ووفقا لموقع “بولد سكاي” الهندي تتكون هذه الأورام الحميدة من الأنسجة الغدية بالثدى ويمكن أن تختلف في الحجم وقد تكون الكتلة صغيرة جدًا، بحيث لا يستطيع الشخص الشعور بها، ومع ذلك في معظم الحالات تكون هذه الكتل متوسطة الحجم ويمكن تحديد موقعها بسهولة أثناء الفحص الذاتي.

ويمكن أن يكون لدى الشخص ورم ليفي واحد فقط وهذه الأورام الليفية قد تنمو أو تتقلص في الحجم مع مرور الوقت وتعد الأورام الليفية فى الأغلب كتل غير مؤلمة وتتحرك عند لمسها، وهناك كتل ثدي صلبة وتظهر مستديرة وحدودها واضحة وعادة ما تجعلك تشعرين بالألم قبل الدورة الشهرية وهى عادة تنتفخ بسبب التغيرات الهرمونية قرب وخلال الدورة الشهرية.

تشخيص السرطان فى دقائق
 

أكد استشارى أمراض النساء، الدكتور محمد منير، أنه يمكن تشخيص سرطان الثدى فى دقائق من خلال المسح بواسطة الموجات فوق الصوتية وتصوير الثدي بالأشعة السينية أو فحص الثدي عن طريق أخذ خزعة من الثدى.

بالنسبة للنساء اللائي في أوائل العشرينات من العمر فإن تشخيص ورم غدي ليفي بسيط يمكن بسهولة من خلال فحص الثدي عن طريق الموجات فوق الصوتية، ويتم اللجوء إلى أخذ عينة من الثدى عندما يكون هناك شك فى إمكانية أن يصبح هذا الورم سرطانيا.

بالنسبة للنساء دون سن 40 عامًا يفضل استخدام الموجات فوق الصوتية على تصوير الثدي بالأشعة السينية، وذلك لأن النساء الأصغر سنا يميلون إلى الحصول على أنسجة ثدي كثيفة يمكن أن تجعل صورة الأشعة السينية غير واضحة، مما يجعل من الصعب تحديد نوع المرض سواء كان حميدا أو خبيثا ومع ذلك بالنسبة لبعض النساء دون سن الأربعين فإن تصوير الثدي بالأشعة السينية قد يكون ضروريًا للوصول إلى التشخيص المناسب.

علاج ورم ليفى

من جانبه أكد استشارى الأورام محمد سليمان، أنه يمكن أخذ قرار باستئصال اللورم الليفي، بناءً على تاريخ عائلتك والأعراض الجسدية يمكن التوصل إلى قرار بشأن ما إذا كان يجب إزالته أم لا فبالنسية للورم الغضروفي الليفي الذي لا ينمو في الحجم والذي تم تأكيده على أنه غير سرطاني سيحتاج فقط إلى مراقبة دقيقة مع اختبارات الفحص السريري والتصوير السريري المنتظم في بعض الحالات:

إذا كان هناك تأثير على الشكل الطبيعي للثدي
إذا كان مؤلما
إذا كانت قلقًة بشأن الإصابة بالسرطان
إذا كانت نتائج الخزعة لديك مشكوك فيها
إذا كانت لديك تاريخ عائلي للسرطان

مضاعفات انتبهى لها

ويمكن علاج الأورام الليفية من خلال استئصال الورم فيقوم الجراح بإزالة أنسجة الثدي ويرسلها إلى المختبر للتحقق من وجود سرطان، أما عن مضاعفات اللورم الليفي فهو عادة لا يسبب أي مضاعفات واحتمال الإصابة بسرطان الثدي من ورم ليفي غير محتمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق