محافظات

تعمير شمال سيناء: إقامة 30 تجمعا تنمويا وزراعيا متكاملة لأهالي المحافظة

أكد رئيس منطقة تعمير شمال سيناء المهندس ناجي إبراهيم محمد، اهتمام القيادة السياسية بتنمية وتعمير أرض الفيروز، حيث تجرى إقامة مشروع التجمعات التنموية المتكاملة لأهالي المحافظة، والذي يتضمن إقامة 17 تجمعًا تنمويًا بشمال وجنوب سيناء، بالإضافة إلى 13 تجمعًا زراعيًا.

وقال رئيس المنطقة – في تصريح، اليوم الخميس- : “إنه جار إنشاء 11 تجمعًا متكاملًا بشمال سيناء منها 5 تجمعات في مركز الحسنة بوسط سيناء وهي (أم فروث بالمغارة – كيلو 61 ببغداد – الدفيدف – النوافعة بالمغفر – خشم القاد بالحسنة)، بالإضافة إلى 6 تجمعات في مركز نخل بوسط سيناء وهي (طويل الحامض – الخفجة – النثيلة (1) – النثيلة (2) – أبو رصاصة بصدر الحيطان – طيبة بنخل)”.

وأضاف أنها مجمعات سكنية زراعية تنموية متكاملة ممولة من الصناديق العربية وتضم 971 بيتًا بدويًا، و5 وحدات صحية، و18 ساحة رياضية، و 18 ديوانًا، و 18 مسجدًا، و 18 مجمعًا تجاريًا، مشيرًا إلى أنه جار إنشاء 13 تجمعًا زراعيًا آخرين في مناطق (الرواق – صدر الحيطان – الهرابة – المليز – أبو المراحيل – المتمثنى – بئر بدا – الكونتلا (2) – الكونتلا (3) – الكونتلا (4) – الكونتلا (5) – النسيلة) وتضم 225 صوبة زراعية، و19.5 فدان منزرعة بالخضروات، و5900 شجرة نخيل مثمرة، و333 فدانًا منزرعة بالفاكهة (تين – رمان – زيتون)، و12 مزرعة سمكية و9 مزارع أغنام .

وأشار إلى أن الهدف من إنشاء تلك المجمعات تحويل المناطق البدوية إلى تجمعات زراعية صناعية منتجة وربطها بمحافظات الدلتا، بالإضافة إلى توفير عائد مادي سريع للأهالي، إلى جانب توفير المواد الغذائية من الحاصلات المنتجة والصناعات القائمة عليها، حيث يتم توزيع مساحة من الأراضي الزراعية على كل أسرة في كل تجمع وصرف قروض ميسرة لهم؛ لزراعتها وإقامة المشروعات الإنتاجية عليها، وتوزيع رؤوس الأغنام لتربيتها.

ولفت إلى أنه جار التنسيق مع محافظة شمال سيناء ومناقشة كيفية إدارة تلك التجمعات أو تشكيل مجالس إدارات لإدارتها، منوهًا بأنه يتم توزيع ما يكفي من الإنتاج على الأهالي وتسويق الفائض في الأسواق بأسعار رمزية، ومن المخطط في المستقبل إضافة مشروعات مزارع الدواجن، ومعاصر، وتعبئة وتغليف الزيتون، وزراعة أشجار النبق ليتغذى عليها النحل البري؛ لإنتاج عسل السدر الجبلي.

وأوضح أنه من أجل استمرار النجاح وتحقيق أكبر استفادة من المشروع، تم إنشاء مراكز تدريب ومشاغل لتعليم المرأة القراءة والكتابة والحرف اليدوية والخياطة والتطريز والتفصيل والتريكو وغيرها من الحرف، ويتم تسويق منتجاتهن في الأسواق من خلال المعارض للحصول على أعلى عائد مادي للمرأة البدوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق