اقتصاد

مسئول حكومي: هدف خطة الإصلاح الإداري رضاء المواطن عبر تقديم خدمات جيدة

أكدت الهندسة غادة لبيب، نائب وزير التخطيط والإصلاح الادارى أن الهدف الرئيس من العمل فى خطة الإصلاح الإدارى هو رضاء المواطن عن الخدمات المقدمة، منوهة عن محور ميكنة الخدمات الحكومية بخطة الإصلاح الإدارى وما يتم العمل عليه من خلال هذا المحور، ومشيرة إلى مبادرة رئيس الجمهورية بأن تكون محافظة بورسعيد أول محافظة رقمية 2019، حيث يستطيع المواطن ببورسعيد الحصول علي جميع خدماته مميكنة من خلال المحمول أو بوابة الحكومة المصرية والدفع من خلال الكروت المميكنة، أو من خلال الذهاب إلى مقرات تقديم الخدمة والتى تم ميكنة وتطوير العمل بها.
أضافت ” لبيب” أن الخدمات الإلكترونية الأكثر انتشارًا حاليًا هى خدمات المرور ونيابات المرور، مشيرة إلى ميكنة 189 وحدة مرور بالكامل على مستوى الجمهورية كمكاتب خلفية مع تبسيط دورات العمل، مؤكدة أن المواطن يمكنه تجديد الرخصة الكترونيا بالكامل من خلال بوابة الحكومة المصرية أو التطبيقات على المحمول والحصول على رخصته فى المنزل من خلال البريد، مشيرة إلى افتتاح أعمال تطوير محكمة شمال القاهرة والتى تعد أكبر محكمة ابتدائية تتداول فيها القضايا، وأوضحت أنه يوجد عدد 414 محكمة تم تطوير منها حتى الآن 99 محكمة وجارى العمل على باقى المحاكم فى إطار منظومة فرض وإنفاذ القانون التى تعمل على ميكنة الأقسام والنيابات والمحاكم للوصول إلى العدالة الناجزة.
وحول خدمات الشهر العقاري والتوثيق قالت نائبة الوزيرة إن خدمات مكاتب الشهر العقاري الـ 28 على مستوى الجمهورية تم العمل على تطويرها بشكل جيد.
أشارت لبيب إلي البرامج التدريبية للموظفين التي تم توفيرها بالتعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب وتأهيل الشباب لتدريبهم على النظام المميكن موضحة أنه قبل ميكنة النظام تم إعادة هندسة عمليات ودورات العمل اليدوية واختصارها.
وتابعت لبيب أنه تم تنظيم برنامج هام “المسئول الحكومى المحترف” لموظفي الشباك بتدريبهم علي كيفية استخدام الاسلوب المحترف وكيفية إدارة خدمة العملاء والتعامل مع الضغوط واحتواء المواقف، مشيرة إلى أن البرنامج يتم حاليًا بمحافظة بورسعيد بما يتسق مع عملية الميكنة والتحول الرقمي مما تتطلب بناء القدرات وتغيير الثقافة وهذا يستدعي وقت لترسيخ ثقافة التميز موضحة أن ما يتم هو تغيير بيئة العمل بالكامل.
وأضافت لبيب أن هناك رابطة يتم عقدها للموظفين المتدربين بعد برامج التدريب لمتابعتهم والتعرف علي المشاكل التي واجهتهم بعد البرنامج عند التعامل وذلك حتي لا يصطدم بالواقع انتقالا من المناخ التفاؤلي الذي عاصره في الأكاديمية خلال التدريب.
وحول القضاء على ثقافة الدرج المفتوح أوضحت غادة لبيب أن إدراك الفساد أعلي من الفساد نفسه فهي ليست بالصورة المتخيلة حاليًا مشيرة إلي مؤسسة ادراك الفساد والتي تعمل علي قياس ادراك الفساد في الدول وليس الفساد ذاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق