تكنولوجيا

بعد دعوتها لمقاطعته.. هولندا تتراجع عن اتهامها الخطير لتطبيق FaceApp

تراجعت قوات الشرطة في هولندا عن قرارها لمقاطعة تطبيق تعديل الصور الشهير “فيس آب” FaceApp، بعد أن دعت لمقاطعة استخدام التطبيق لانتهاكه خصوصية المستخدمين.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فزعمت القوات الهولندية أن تطبيق تعديل الصور الروسي، والذي يتنبأ بشكل الناس عند تقدمهم في السن، ليس آمنًا لأنه غير ملزم بتشريعات الخصوصية الأوروبية.

وكانت الشرطة الهولندية كتبت في وقت سابق: “نود تحذيركم بأن تشريع الخصوصية الأوروبية لا ينطبق على هذا التطبيق.. وباستخدام FaceApp يتم جمع كمية هائلة من البيانات، كما يتم أيضًا وضع الصور والبيانات المحددة من هاتفك الذكي، وبالتالي فإن تشريع الخصوصية الأوروبي لا ينطبق هنا ولهذا ننصحك بإزالة FaceApp من هاتفك”.

ولكن سرعان ما أصدرت الشرطة في ماستريخت توضيحا بعد أن تحرى الخبراء الدقة فيما ذكر، وقال المتحدث في منشور على فيسبوك “إن النصيحة الأصلية صدرت لرغبتنا في جعل أتباعنا على وعي رقمي .. لكن المعلومات التي ذكرت أيضا تتضمن معلومات خاطئة”.

وتابع قوله إن FaceApp قام بمعالجة البيانات الشخصية للمستخدمين الموجودين في الاتحاد الأوروبي، لذا فإنه يعمل بموجب التشريعات الأوروبية.

ويسمح تطبيق FaceApp، الذي تم إنشاؤه في عام 2017، للمستخدمين بتحميل صورة شخصية لهم ورؤية شكلهم وهم كبار السن، ونال هذا التطبيق شهرة واسعة في الأسابيع الأخيرة خاصة بعدما استخدامه المشاهير حول العالم ونشروا صورهم على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن المصدر الروسي للتطبيق تسبب في تحذير الكثير من المؤسسات من استخدامه.

وأفادت التقارير بأن اللجنة الوطنية الديمقراطية قد أرسلت تنبيهًا يحذر حملاتها الرئاسية لعام 2020 من استخدام التطبيق، وطلب زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، من مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) بدء تحقيق للأمن القومي في تطبيق FaceApp.

فيما قال مسؤولون عن FaceApp إن البيانات لا يتم نقلها إلى روسيا، ولكن يتم تخزينها بشكل مؤقت، ويتم حذف معظم الصور في غضون 48 ساعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق