فنون

نجيب وسميح ساويرس : مهرجان الجونة واجهة مشرفة لمصر

عبر المهندس سميح ساويرس عن سعادته وفخره بإقامة مهرجان الجونة السينمائى للسنة الثالثة على التوالي.

وقال إن “مصدر هذا الفخر، قدرة الجونة على تنظيم أحداث ثقافية كبرى، ما يسلط الضوء عليها عالميًا كملتقى للفن والثقافة”.

وأكد المهندس سميح ساويرس أنه “من خلال مهرجان الجونة السينمائي، تحتضن المدينة عالم السينما والأفلام، وصناعها من المبدعين، وتفسح المجال واسعًا أمام التبادل الثقافي بين الجنسيات المختلفة، ومشاركة وعرض الفنون من مختلف الدول”.

وتابع قائلًا: “وضعت “الجونة” نفسها أعلى قائمة المزارات السياحية الرائعة، وأصبحت مدينة متكاملة تعكس صورة رائعة عن السياحة في بلدنا للخارج،و يسعدنا البدء فى بناء “مركز الجونة للمؤتمرات والثقافة”، حيث سيقوم المركز باستضافة مهرجان الجونة السينمائى في عام 2020 وسيقام فيه أيضًا عدد من حفلات الأوركسترا الموسيقية من مختلف الأنحاء فى السنوات المقبلة”.

كما أكد مؤسس المهرجان المهندس نجيب ساويرس على أهمية الدور الذي تلعبه السينما، قائلًا: “بينما نستعد للدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي، أود أن أشكر كل الذين جعلوا دعم وتطوير السينما في بلدنا ومنطقتنا من خلال المهرجان ممكنًا. حيث صنع المهرجان مكانته كحدث رائد في منطقة الشرق الأوسط، منذ بدايته عام 2017، ومرورًا بدورته الثانية الاستثنائية عام 2018”.

وأضاف أنه “يمكن للسينما أن تلعب دورًا محوريًا في تنمية مجتمعنا، حيث تُمكننا من فهم وتقدير التنوع الثقافي الموجود. وهذا واحد من الأسباب الرئيسية، التي تجعلنا ملتزمين بقضية “سينما من أجل الإنسانية”، والتي تشكل جزءًا محوريًا من المهرجان. حيث يمنح الجمهور كل عام، جائزة خاصة، للأعمال السينمائية التي تقدم مضمونًا إنسانيًا مؤثرًا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق