حوادث

الإعدام لمتهمين إخوانيين قتلا أمين شرطة بمنيا القمح

 

عاقبت دائرة إرهاب الشرقية، فى جلستها المنعقدة بمجمع محاكم بلبيس، برئاسة المستشار عبد الباسط محمد إمبابى متهمين من جماعة الإخوان الإرهابية بالإعدام شنقا، واثنين آخرين بالسجن 15 سنة، وآخر بالسجن 10 سنوات، وآخر بالسجن 5 سنوات، وأربعة متهمين، بالسجن 3 سنوات، وبراءة 5 آخرين على خلفية اتهامهم بقتل أمين شرطة بمنيا القمح.

تعود أحداث الواقعة عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مدير البحث الجنائي، يفيد قيام كل من: “فتحي ال” 67 سنة، مهندس زراعي، مسئول المكتب الإداري بجنوب الشرقية، و”محمد م” 53 سنة مقيم بالزقازيق، نائب مسئول المكتب الإداري بجنوب الشرقية، و جمال ع” 56 سنة أخصائي وسائل تعليمية، عضو بالمكتب الإداري بجنوب الشرقية، و”حسن أ” 40 سنة محام، و”أحمد ال” 34 سنة مقاول، و”إسلام ص” 25 سنة طالب بكلية أصول الدين، و”أحمد ع” 34 سنة سباك، و”أسامة ع” 23 سنة عامل، و”باسل ش” 24 سنة طالب، و”إسلام إ” 24 سنة طالب، و”حسام ال” 29 سنة موظف بهيئة الكهرباء، و”عبد المنعم م” 25 سنة طالب، و”محمد ص” 22 سنة طالب، و”حازم” 33 سنة سائق، و”محمد ع” 36 سنة إمام وخطيب مسجد، من أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية، بقتل “وليد السيد النمر” أمين شرطة بقطاع الأمن الوطني بالشرقية، والشروع في قتل صابر محمد صابر، خفير نظامي بمركز شرطة منيا القمح.

تم ضبط المتهمين وبحوزتهم بندقية خرطوش ومسدس وذخيرة، فيما وجهت لهم النيابة العامة تهم الانضمام لجماعة إرهابية والقتل والشروع في القتل، وحيازة أسلحة وذخيرة بدون تراخيص وتم تحرير المحضر رقم 60478 لسنة 2014 جنايات منيا القمح.

وتم إحالة المتهمين لدائرة إرهاب الشرقية، التى أصدرت حكمها المتقدم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق