منوعات

أصغر سباح من ذوي الاحتياجات الخاصة يفوز بكأس السباحة

النشاط والاجتهاد والكفاح وتحدي الذات هي صفات الأبطال، وإن قاومت نفسك وتمكنت من الإمساك بلجام أهدافك وصرت على طريقها الصحيح ونجحت في الوصول إلى أحلامك وتمسكت بها ووظفت قدراتك من أجل تحقيقها.

صغير الجسم ولكن قوي العزيمة، ظهرت أسنانه اللبنية أمس وحقق أحلام البالغين اليوم، راهن الجميع على عدم قدرته في الوصول إلى النجاح وكسب هو الرهان وخذلهم.. هو نسر مصر الطفل محمد حسين أصغر طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذى فاز بالمركز الرابع في مسابقة كأس مصر للسباحة للإعاقات الحركية.

لم يبلغ عامه السابع ولكن حقق ما لم ينجزه الكبار، حلمه كان أكبر من عدم قدرته على الوقوف على قدميه بل تحدى قدراته الصغيرة وتمكن من المشاركة في مسابقة كأس مصر للسباحة وبالرغم من إعاقته وصغر سنه وقدراته البسيطة إلا أنه تمكن من الفوز.. يشبه نهايات الأفلام السعيدة.

بدأت الرحلة منذ عام واحد، قد يظنها البعض مدة قصيرة لإعداد طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى أن يكون بطلا، وفي الواقع هي مدة قصيرة فعلا على أي شخص إلا أن محمد كان واثقا ومثابرا وأراد النجاح وبلغ مبتغاه بعد اجتهاد وتدريبات دامت لمدة عام.

قالت السيدة دينا نصار والدة البطل الصغير إن الأسرة بأكملها كانت داعمة لمحمد، فقد كانت هى ووالده حريصين على مواعيد التمرين وكانا يشجان الصغير للوصول إلى النصر.

وأردفت والدته أن النجاح الذي حققه محمد يستحقه بجدارة فبالرغم من قدراته البسيطة إلا أن طموحه كان أكبر من أي تحد، ووقت إعلان فوزه كان كالطير الذي يحلق في السماء فقد شعر بفرحه غمرت أعماقه.

حصل محمد حسين على المركز الرابع في مسابقة كأس مصر للسباحة ولقب بــ”نسر مصر” ، وأصبح أصغر سباح من ذوي الاحتياجات الخاصة في مصر يفوز في مسابقة كأس مصر للسباحة للاعاقات الحركية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق