اخبارمصر

خبير: قوانين المنظومة الضريبية تحتاج إعادة نظر لتبسيط الإجراءات

أكد خالد الشافعى الخبير الاقتصادى ورئيس مركز العاصمة للدراسات، أهمية توحيد القوانين الضريبية في مصر، والوصول بالمعاملة الضريبية إلى أفضل أداء ليتزامن ذلك مع الميكنة التى تعمل عيها الدولة حاليا، للارتقاء بالمنظومة الضريبية، ولانهاء النزاعات في المحاكم الاقتصادية التى وصلت إلى ملايين القضايا خلال السنوات الأخيرة.

وقال في تصريحات له اليوم، إن هناك عدة تشريعات تحتاج إلى تنقيحها وتبسيطها، بل ودمجها في قانون واحد، لتسهيل المعاملة الضريبية، مشيرا إلى أن قوانين ضريبة الدمغة والقيمة المضافة وضريبة الدخل والضريبة العقارية، تحتاج إلى مزيد من التبسيط بل لابد من البحث عن وسيلة لدمجهم، لتبسيط التعامل الضريبى، الذى يتخلله بيروقراطية واضحة، تؤدى في النهاية إلى نزاع بين الممولين ومصلحة الضرائب.

وتابع خلال حديثه، لابد من بحث حلول لإشكاليات النزاعات الضريبية، ف مصلحة الضرائب تعتمد على وسائل وآليات تؤدى إلى النزاع، وهنا لابد التأكيد على ضرورة أن تبسيط الإجراءات الضريبية، يحافظ على حقوق الممولين وحقوق الدولة، حيث تمثل الضرائب ما بين 75 إلى 78 % من إيرادات الموازنة العامة، لذلك وجب التدخل بمشرط الإصلاح للمنظومة الضريبية.

وأكد ضرورة، أن يكون هناك حوار مجتمعى حقيقى، للوصول ب المنظومة الضريبية في مصر إلى أفضل أداء لها، فمؤخرا تزايد الحديث عن مشكلات في تطبيق الضريبة العقارية على المصانع، وهنا يمكن مناقشة جادة حول تحديد الضرائب وفق شرائح وهوامش الربح ، فلا يجب أن يتم توحيد المعاملة الضريبية بين من يمكلك سوبر ماركت صغيرة، ومن لدية شركات كبيرة في سوق التجارة.

وأشار إلى أن الدولة تبذل قصارى جهدها في جذب المستثمر الأجنبى، لكنه قد يواجه صعوبات في الإجراءات، وهنا نؤكد أن تطوير المنظومة الضريبية يحافظ على استمرارية وجود المستثمر بالسوق المصرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق