السلايدرعربى ودولى

وفاة نائبة في البرلمان الإيراني بعد إصابتها بكورونا

أفادت وكالة “تسنيم” الإيرانية، السبت، بوفاة النائبة في البرلمان عن مدينة طهران فاطمة رهبر، جرّاء إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وتكافح إيران لاحتواء انتشار الفيروس الذي بلغت حصيلته حتى الآن 3513 إصابة و107 وفاة على الأقل في مختلف أرجاء البلاد.

وبحسب بيانات الصحة الإيرانية، فإن ستة ممن توفوا بفيروس كورونا في البلاد سياسيون أو مسؤولون حكوميون.

ومن المسؤولين الذين توفوا بالفيروس النائب محمد علي رمضاني ومجتبى بورخنلي المسؤول في وزارة الزراعة، وكلاهما من محافظة جيلان التي كانت من الأكثر تأثرا بالفيروس.

وتوفي كذلك أحمد تويسركاني أحد مستشاري رئيس الهيئة القضائية، وهادي خسروشاهي السفير السابق لدى الفاتيكان، ومجتبى فاضلي، مساعد رجل دين بارز.

كذلك توفي مستشار وزير خارجية إيران حسين شيخ الإسلام، الذي شارك في عملية احتجاز الرهائن في السفارة الأميركية عام 1979، إثر إصابته بالفيروس.

وأصيب عدد آخر من المسؤولين بالفيروس ويخضعون للحجر، بينهم نائبة الرئيس معصومة ابتكار، ونائب وزير الصحة إيراج حريرشي وموسى الشبيري الزنجاني الذي يعد من كبار المراجع الدينية في البلاد.

وأغلقت إيران المدارس والجامعات، وعلّقت فعاليات ثقافية ورياضية كبيرة، وخفضت ساعات العمل في أنحاء البلاد ضمن جهود احتواء الفيروس الذي وصل إلى جميع محافظاتها الـ31.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق