السلايدرمنوعات

أفضل الوجهات للتجول على قدميك في العالم

يفضل الكثيرون خوض مغامرات ورحلات شيقة على أقدامهم بين أحضان الطبيعة، وبعيداً عن السيارات ووسائل النقل.

وفيما يلي مجموعة من أفضل الوجهات لخوض مثل هذه المغامرات، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية:

1- غابات كوستاريكا السحابية

توجّه إلى غابة سان جيراردو دي دوتا السحابية البكر، حيث تنطلق الكتّلات المتفجرة والرائعة إلى السماء، قبل اجتياز فوهة بركان إيرازو المذهلة والمليئة بالمياه.

تغطي كوستاريكا 0.03% فقط من سطح الأرض، ولكنها تمثل نسبة مذهلة تبلغ 6% من تنوعها البيولوجي، وتفتخر بشبكة من المسارات غير المستكشفة، وتوفر رحلة ملحمية لمحبي الحياة البرية في أجواء ساحرة.

هذه المغامرة مناسبة للمتقاعدين وعشاق الحياة البرية، عبر بعض المناظر الطبيعية الأكثر تنوعاً في العالم، وصعوبتها معتدلة وتستمر الرحلة لمدة 14 يوماً.

2- ولاية كيرالا الهندية

توفر ولاية كيرالا فرصة للمشي لعشاق الحركة بخطى ثابتة مع الاستمتاع بالمناظر الطبيعية، وبشكل خاص تل كورومبالاكوتا، بالقرب من وياناد في منطقة غاتس الغربية، حيث يتكشف الضباب في ضوء الشمس الصباحي عن وادي أخضر غاية في الروعة.

وبالإضافة إلى المشي لمسافات طويلة عبر أعلى مزرعة للشاي في الهند، يمكنك التنقل على طول المناطق النائية الهادئة، ورصد كل من طيور اللقلق وهي تبحر عبر المياه.

هذه المغامرة مثالية للراغبين برؤية الوجه الآخر للهند بعيداً عن صخب المدن، ودرجة الصعوبة فيها معتدلة، وتستمر الرحلة لمدة 17 يوماً.

3- غاردن روت في جنوب أفريقيا

تشتهر غاردن روت بأنها جنة ثلاثية المسارات، وتنطلق هذه المغامرة التي تستمر لمدة أسبوعين مع رحلة سفاري في منتزه حديقة أبدو الوطنية، قبل استكشاف مسارات الغابات الخضراء في منتزه تسيتسيكاما وخليج بليتينبيرغ.

هذه المغامرة تناسب الأشخاص الذين يبحثون عن الإثارة في أعماق القارة الأفريقية، مع صعوبة معتدلة وتستمر لمدة 16 يوم.

4- وادي القمر في تشيلي

تعد تشيلي موطناً لمناظر طبيعية نادرة، من أتاكاما في الشمال، إلى المسابح الحرارية المتدفقة في منطقة البحيرات الرائعة. ويمكنك الاستمتاع بزيارة منتزه فيلاريكا الوطني، والمشي لمسافات طويلة إلى نهر بيشيلانكاتشو الجليدي، والقيام برحلة صعبة إلى فوهة بركان فيلاريكا المليئة بالحمم البركانية.

وتعد صحاري تشيلي الشمالية ووادي القمر من أفضل المناطق لمراقبة السماء في الليل، وهذه المغامرة مناسبة لعلماء الفلك والهواة، مع درجة صعوبة مرتفعة بعض الشيء، وتستمر الرحلة لمدة 14 يوماً.

5- الحدود بين كندا وأمريكا

توفر لك هذه الرحلة على الحدود بين كندا والولايات المتحدة جولة مشي مريحة في مدينة كيبيك، مع فرصة لاستكشاف شوارعها المترامية والهندسة المعمارية الكلاسيكية.

وقبل أن تتوجه إلى قمة جبل فيرمونت، ستستكشف مسار أبالاتشين تريل، حيث تتجول الدببة في الغابات الكثيفة، قبل أن تتوجه إلى كندا في نزهة أقل صعوبة عبر مونتريال.

هذه المغامرة مناسبة للراغبين باستشكاف الثقافة الكندية والبرية الوعرية في أمريكا الشمالية، مع صعوبة معتدلة وتستمر لمدة 13 يوماً.

6- سواحل الدومنيكان

توفر سواحل الدومنيكان بشواطئها الرملية البيضاء بالإضافة إلى غاباتها المطيرة وحفرها البركانية العميقة، رحلة مثالية لعشاق المغامرات والتجول سيراً على الأقدام. ويمكن للزوار أيضاً الاستمتاع بركوب القوارب على طول النهر الهندي، ومشاهدة الإغوانا وسرطان البحر والطيور الطنانة على ضفاف النهر.

درجة الصعوبة في هذه الرحلة معتدلة وتستمر لمدة 11 يوماً.

7- صحراء لاس فيغاس

تقدم هذه الرحلة التي تستمر 13 يوماً دليلاً على أن أفضل شيء في لاس فيجاس هو الصحراء الرائعة والأودية المحيطة بها، وتنطلق الرحلة في مضائق غورغ وحديقة زيون الوطنية، حيث تحيط بنهر عرضه 30 قدماً.

وإذا تركنا الممرات المظلمة وراءنا، فهناك نزهات شاقة من خلال التكوينات الصخرية الأثيرية لبريس كانيون وأطلال بويبلو في ميسا فيردي بارك، قبل الانتهاء من السير لمسافة 12 ميلاً على طول غراند كانيون.

درجة الصعوبة في هذه الرحلة متوسطة إلى صعبة، وتستمر لمدة 13 يوماً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق