اخبارمصرالسلايدر

البابا تواضروس يدخل كنيسة التجلي لترأس قداس عيد القيامة بدير الأنبا بيشوي

ترأس قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية مساء اليوم السبت قداس عيد القيامة المجيد من كنيسة التجلي بدير الأنبا بيشوي بدون حضور شعبي، في إطار الاجراءات الوقائية التى تتخذها الكنيسة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

ودخل قداسة البابا تواضروس الثاني إلى الكنيسة الكبرى وسط مجموعة من الأباء الأساقفة والرهبان والشمامسة بملابسهم الطقسية المميزة، وهم يحملون الصلبان ومرددين الألحان الخاصة بعيد القيامة المجيد، وتزينت الكنيسة بالأعلام البيضاء والورود ابتهاجا بالعيد.

وقال القس بولس حليم -في تصريح له – إن صلاة قداس عيد القيامة سيتم نقلها عبر التليفزيون المصري والقنوات الفضائية القبطية، والصفحة الرسمية للمتحدث باسم الكنيسة.

وأضاف المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أن قداسة البابا تواضروس لن يستقبل المهنئين الرسميين بالعيد غدا في المقر البابوي كما هو معتاد، في إطار الإجراءات التى تتبعها الكنيسة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

كان قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية قد ترأس أمس صلوات الجمعة العظيمة من كنيسة التجلي بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون بمشاركة محدودة من الأساقفة والرهبان والشمامسة دون حضور شعبي، فيما تم نقل الصلوات عبر القنوات الفضائية المسيحية والصفحة الرسمية للمتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

واتخذت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية مجموعة من القرارات تتعلق بوقف كافة الصلوات والأنشطة بجميع الكنائس مع ايقاف صلوات الأكليل وأن تقتصر صلوات الجناز على أسرة المتوفي فقط في إطار الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق