اقتصادالسلايدر

أسعار خام برنت تهوى لأدنى مستوى في 21 عاما تحت ضغط عمليات البيع

هوت أسعار مزيج خام برنت خلال تعاملات اليوم الأربعاء ،مسجلة أدنى مستوى لها في 21 عاما، تحت ضغط عمليات بيع مكثفة من قبل المستثمرين لتصيبها لعنة الخسائر التي عصفت بأسعار الخام الامريكي الي مستويات غير مسبوقة هذا الاسبوع، بعد أن تم تدوله للمرة الأولى في التاريخ تحت مستوى الصفر.
هبط سعر العقود الآجلة لخام برنت تسليم شهر يونيو بنسبة 16% ليتداول قرب مستوى 16.18 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى لها منذ عام 1999في حين تراجع سعر الخام الأمريكي تسليم شهر يونيو بنحو 9% عند مستوى 10.52 دولار للبرميل ، وذلك بعد أن فقد نصف قيمته خلال تعاملات أمس الثلاثاء بالغا مستوى 6.50 دولار للبرميل ، مع توقف التداولات نحو ثلاث مرات لتفادي مزيد من الهبوط .
وتواصل أسعار النفط العالمية انهيارها سط مخاوف من أن السقوط لتاريخي في أسعار الخام الأمريكي لتداول بالقرب من سالب 40.32 دولار للبرميل يوم الاثنين الماضي ، ما هى إلا بداية لما هو أسوأ من ذلك.
وذكرت وكالة بلومبرج أن أسواق المعدن الأسود تشهد حالة غير مسبوقة من جنون البيع مدفوعة بمخاوف من انهيار الطلب على الخام بسبب تداعيات كورونا ونفاد اماكن التخزين في ظل تخمة المعروض من الخام.
وعقد وزراء الطاقة بتحالف أوبك بلس الذي يضم أعضاء المنظمة وغيرها من المنتجين الآخرين اجتماعا عبر وسائل التواصل الافتراضي أمس الثلاثاء لبحث تهاوي الاسعار، الا أن البيان الختامي أظهر عدم اتخاذهم قرار حاسم بشأن تدابير جديدة لوقف نزيف الخسائر.
وشهد يوم الاثنين الماضي انهيارا غير مسبوق لأسعار العقود الآجلة للخام الأمريكي تسليم شهر مايو بعد أن تداولها دون مستوى الصفر تحت ضغط مخاوف من نفاد أماكن التخزين الرئيسية بولاية أوكلاهوما وبالتالي قد يجد العالم نفسه غير قادر على إيجاد أماكن لتخزين براميل النفط، في الوقت الذي يدفع فيه المنتجون المال للتخلص من البراميل التي لديهم.
وأظهرت بيانات صادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأسبوع الماضي ارتفاع حجم المخزونات الأمريكية بنحو 48% الي 55 مليون برميل منذ نهاية شهر فبراير الماضي ، مشيرة إلي أن سعة التخزينية بمراكز تخزين الخام تستوعب 76 مليون برميل كحد أقصى حتى 30 من سبتمبر المقبل .
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق