Uncategorizedالسلايدرفنون

أحمد صلاح حسني: مسلسل “الفتوة” نقلة نوعية في مسيرتي الفنية

أعرب الفنان أحمد صلاح حسني عن سعادته بردود الفعل الإيجابية التي لمسها بخصوص مسلسل (الفتوة) الذي يعرض في سباق رمضان الحالي، مشيرا إلى أن المسلسل يمثل إضافة ونقلة نوعية في مسيرته الفنية.
وقال صلاح حسني، في تصريحات صحفية اليوم الخميس، إن الفتوة تجربة مهمة جدا بالنسبة له خصوصا وأنه يلاقي نجاحا من الجمهور، وهذا ما لمسه من ردود الأفعال وتفاعل المشاهدين مع الحلقات التي عرضت واهتمامهم بمعرفة ما ستصل إليه الأحداث.. مشيرا إلى أنه لم يتردد بالمشاركة في المسلسل خاصة بعدما قرأ الدور ووجده بعيدا تماما عما قدمه في أعماله الأخيرة، مؤكدا أن طبيعة الدور هي الفيصل في تقديمه.
واوضح أنه يجسد شخصية “عزمي أبو شديد” وهو فتوة ويحمل طابع الشر، وأنه يسعى إلى التنوع وتقديم أدوار مختلفة وبعيدة عن بعضها، مؤكدا أن تقديمه دورا ثانيا في (الفتوة) بعد تقديمه البطولة المطلقة في السابق لا يعد تراجعا، مشيرا إلى أنه منذ دخوله التمثيل ولا يفكر بهذه الطريقة، فليس معنى تقديمه بطولة في عمل يرفض الأدوار الثانية بشكل مطلق.
ورأى أن أي عمل لا يعتمد على فرد واحد، وإنما لا يكتمل إلا بتوافر كل العناصر، ولكن المسألة دائماً ما تكون خطوات يخطوها الممثل للوصول إلى المرتبة الأعلى، لافتا إلى أنه يقدم أي دور يسند إليه على أنه بطل هذا الدور بالتركيز فيه والعمل عليه.. معتبرا أن كل خطوة أخذها هي بطولة، بداية من الدور الصغير إلى الأكبر وصولاً إلى البطل الأول، فالعملية مراحل وتعتمد على اجتهاد الممثل ، مؤكدا أنه ليس من محبي النجومية السريعة لأنه عندما قرر الدخول إلى التمثيل اعتبره مهنته التي يريد التطور ويصنع شيئا فيها .
وتتناول أحداث المسلسل الحياة الاجتماعية في حي (الجمالية) قبل مائة عام، من خلال شخصية الفتوة، والأفراد المحيطين بها، كما يتناول بعض الأحداث الأخرى المتعلقة بالحارة المصرية قديما، وتحديدا مع بداية القرن العشرين، حيث يسلط الضوء على عصر الفتوات والصراعات التي دارت خلال هذا العصر.
يشارك في بطولة المسلسل ياسر جلال، ومي عمر، ونجلاء بدر، ورياض الخولي، وأحمد خليل، وباقة من الفنانين، وتأليف هاني سرحان، وإخراج حسين المنباوى.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق