اقتصادالسلايدر

وزير المالية: مبادرة جديدة لمساندة قطاع السياحة والمنشآت الفندقية

أعلن وزير المالية الدكتور محمد معيط عن طرح مبادرة جديدة لدعم قطاع السياحة والفنادق ذات العمالة الكثيفة لمواجهة التداعيات السلبية لجائحة كورونا؛ بما يسهم في تمكين المنشآت السياحية والفندقية بما فيها الشركات المتوسطة والصغيرة من الوفاء بالتزاماتها في تغطية مرتبات وأجور العاملين، وسداد الاحتياجات الأساسية للتشغيل.
تأتي هذه المبادرة تنفيذا للتوجيهات الرئاسية بمساندة القطاعات الاقتصادية المتضررة من أزمة فيروس “كورونا المستجد”، بحيث لا يضار العاملون ويحصلون على مرتباتهم وأجورهم.
وقال معيط، في بيان اليوم، أن المبادرة تتضمن إصدار وزارة المالية “ضمانة” للبنك المركزي بثلاثة مليارات جنيه لصالح البنوك الوطنية لإقراض المنشآت السياحية والفندقية بسعر فائدة ٥٪ سنويا على ثلاث سنوات بفترة سماح عام اعتبارا من أول مايو الحالي إلى نهاية أبريل المقبل بدون أي ضمانات، بحيث يتم سداد القرض على أقساط شهرية لتوزيع العبء على مدار عامين؛ وذلك لتغطية مرتبات الموظفين بالمنشآت السياحية والفندقية ولا يتجاوز الإنفاق على الاحتياجات الأساسية للتشغيل نسبة ١٥٪ من قيمة القرض الممنوح للمنشأة.
وأوضح أن الشركات أو المنشآت السياحية والفندقية ستقدم للبنوك المقرضة كشوفا بأسماء الموظفين وأرقام حساباتهم البنكية بحيث يتم تحويل المرتبات مباشرة من البنك للموظف.
وأشار وزير المالية إلى أن هناك لجنة من وزارة المالية والبنك المركزي ووزارة السياحة والآثار والبنوك المقرضة لمتابعة تنفيذ هذه المبادرة الداعمة للقطاع السياحي.
وقال إنه تنفيذا للتوجيهات الرئاسية بمساندة القطاعات الاقتصادية المتضررة من أزمة “كورونا”، كان قد تقرر أيضا إسقاط الضريبة العقارية على المنشآت الفندقية والسياحية لمدة ٦ أشهر، وإرجاء سداد كل المستحقات على المنشآت السياحية والفندقية لمدة ٣ أشهر دون غرامات أو فوائد تأخير.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق