اخبارمصرالسلايدر

العصار: زيادة معدلات إنتاج الكمامات والمطهرات لتلبية احتياجات السوق المحلية

 بحث محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي مع نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة تعزيز التعاون المشترك بين الوزارتين والاستفادة من الطاقات التصنيعية المتوافرة لدى الإنتاج الحربي للارتقاء بجودة وتنافسية المنتج المصري.
وأكد العصار أن الوزارة تمتلك طاقات إنتاجية كبيرة وتنتج منتجات على درجة عالية من الجودة بهدف تلبية احتياجات السوق المحلية، مشيرًا إلى سعي الوزارة لتعميق نسب التصنيع المحلي في منتجاتها، الأمر الذي يسهم في زيادة القيمة المضافة لمنتجات الإنتاج الحربي، وزيادة معدلات إنتاج الكمامات والمطهرات لتلبية احتياجات السوق المحلية.
وأشاد الوزير بالجهود التي تبذلها وزارة التجارة والصناعة وبصفة خاصة خلال المرحلة الماضية والتي شهدت انتشار جائحة فيروس كورونا حيث استطاعت الوزارة وضع منظومة شاملة لتوفير احتياجات السوق من كافة المنتجات وبصفة خاصة المستلزمات الطبية، مع اتخاذ عدد من القرارات اللازمة لضمان سير عملية الإنتاج بالمصانع، مشيرًا في هذا الإطار إلى قيام الشركات التابعة للإنتاج الحربي بالمساهمة في توفير العديد من هذه المنتجات وبصفة خاصة الكمامات الجراحية والمزودة بصمام تنفس وكذا المطهرات بأنواعها فضلًا عن المنظفات والبويات المضادة للبكتريا باستخدام النانوتكنولوجي.
حضر اللقاء الدكتور حسن عبد المجيد نائب رئيس الهيئة القومية للإنتاج الحربي، وحاتم العشري مستشار وزيرة التجارة والصناعة للاتصال المؤسسي، إلى جانب عدد من رؤساء شركات الإنتاج الحربي.
ومن جانبها، أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أن هذا الاجتماع يعد ترجمة حقيقية للتعاون المستمر بين وزارتي الصناعة والإنتاج الحربي للنهوض بالصناعة المصرية في مختلف قطاعاتها، مشددة على حرص الوزارة لتعظيم الاستفادة من الإمكانات التصنيعية والتكنولوجية الكبيرة لدى مصانع الإنتاج الحربي لتكون إلى جانب مصانع القطاع الخاص ركيزة أساسية لتنمية الصناعة الوطنية وزيادة تنافسيتها بالسوقين المحلية والعالمية.
وأشارت الوزيرة إلى أن منتجات الإنتاج الحربي تتميز بجودتها العالية وسعرها المناسب ولذا فإنها تحظى بثقة المستهلك المصري، لافتةً في هذا الإطار إلى أهمية تسويق هذه المنتجات في الأسواق الخارجية وبصفة خاصة في السوق الإفريقية، حيث سيتم تكليف مكاتب التمثيل التجاري بالخارج لإعداد دراسات تسويقية لتحديد أهم الأسواق المستهدفة أمام منتجات المصانع الحربية.
وفي هذا الصدد، أشارت جامع إلى أهمية تعزيز الشراكة بين مصانع الإنتاج الحربي ومصانع القطاع الخاص للتوجه سويًا إلى الأسواق الخارجية، مع السعي لتحقيق التكامل بين الجانبين بما يحقق رؤية الوزارة لتعميق التصنيع المحلي وتوفير سلاسل الإمداد وزيادة القيمة المضافة ومن ثم زيادة معدلات التصدير، لافتةً إلى أنه سيتم عقد اجتماع على مستوى كبار المسئولين بالوزارتين لبحث هذا الأمر.
ووجهت وزيرة التجارة والصناعة الشكر لوزير الإنتاج الحربي لدور الوزارة البارز للمساهمة في توفير احتياجات السوق المحلية من الكمامات والمطهرات منذ بدء انتشار فيروس كورونا المستجد.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق