السلايدرعربى ودولى

الصين: لا وفيات أو إصابات محلية بكورونا وتسجيل 3 حالات إصابة وافدة من الخارج

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين اليوم الأربعاء عدم تسجيل أي وفيات أو إصابات محلية بفيروس “كورونا الجديد” (كوفيد-19) خلال الساعات الـ 24 الماضية، فيما تلقت تقارير عن 3 حالات وافدة من الخارج بواقع اثنتين في منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم وواحدة في بلدية تيانجين، ما رفع إجمالي المصابين إلى 83046 شخصا وظل عدد الوفيات دون تغيير عند 4634 شخصا.
وذكرت اللجنة –في تقريرها اليومي- أنه تم أمس تسجيل حالة مشتبه بإصابتها بالفيروس وافدة من الخارج وذلك في شنجهاي، فيما خرج ستة أشخاص من المستشفى ليصل إجمالي المتعافين إلى 78357 شخصا.
وأضافت اللجنة أن إجمالي الحالات الوافدة بلغ 1786 شخصا، منها 1732 غادروا المستشفيات بعد تعافيهم، فيما ما يزال 2892 شخصا كانوا على اتصال وثيق مع المصابين يخضعون للملاحظة الطبية بعد خروج 527 شخصا أمس.
وتابعت اللجنة أنه تم أمس تسجيل 5 حالات جديدة بدون أعراض جميعها وافدة من الخارج، فيما مايزال 155 حالة بدون أعراض، بينها 47 حالة وافدة من الخارج، تحت الملاحظة الطبية.
وحتى نهاية يوم أمس، تم تسجيل 1107 حالات إصابة بالفيروس بينها 4 حالات وفاة في منطقة هونج كونج الادارية الخاصة و45 حالة في منطقة ماكاو الإدارية الخاصة و443 في تايوان بينها 7 وفيات، فيما خرج 1050 مريضا في هونج كونج و45 في ماكاو و431 في تايوان من المستشفيات بعد تعافيهم.
وفي سياق متصل، تبدأ مدينة “أتشو” في مقاطعة هوبي بوسط الصين حملة اختبار الحمض النووي على مستوى المدينة بين سكانها في الفترة من 11 إلى 17 يونيو الجاري، لتكون الثانية في المقاطعة التي تجري هذه الاختبارات بعد “ووهان” الأكثر تضررا بالفيروس.
وستقوم الحكومة الصينية بتغطية نصف تكاليف الاختبار، فيما سيتم التركيز على الذين يعانون من أعراض الحمى، أو جاؤوا إلى المدينة من “ووهان” أو من الخارج مؤخرا، أو يعملون في مركبات النقل العام والأسواق والمطاعم.
كما تشمل الأماكن ذات الأولوية للاختبار أيضا دور التمريض ومستشفيات الأمراض العقلية ومؤسسات رعاية الأطفال وأماكن الاحتجاز.
وسيتم إجراء الاختبار على أساس طوعي، كما يتم تشجيع أرباب العمل على تضمين اختبارات الحمض النووي كجزء من الفحوصات الطبية للموظفين.
من جهتها، ذكرت سلطات التعليم في العاصمة (بكين) أن حوالي 520 ألف طالب في الصف الأول والثاني والثالث من المدارس الابتدائية في بكين سيستأنفون الدراسة اعتبارا من 15 يونيو.
وقال المتحدث باسم لجنة التعليم ببلدية بكين “لي يي” إن الطلاب والمعلمين في المدارس الابتدائية والإعدادية مطالبون بارتداء الأقنعة خلال تلقي الدروس.
وحتى الآن، عاد حوالي 840 ألف طالب في أكثر من 1400 مدرسة ابتدائية وإعدادية وثانوية في بكين إلى المدرسة، واستأنف طلاب الصف الثالث في المرحلة الثانوية في بكين دراستهم في 27 أبريل، وعاد طلاب الصف الأول والثاني في المرحلة الثانوية إلى المدارس في 1 يونيو.
وسينتهي الفصل الدراسي الحالي في 10 يوليو وتبدأ العطلة الصيفية في 11 يوليو.
وكانت بكين خفضت مستوى استجابتها الطارئة لوباء كوفيد-19 إلى المستوى الثالث يوم السبت الماضي، وهو ثاني أدنى مستوى.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق