اخبارمصرالسلايدر

رئيس الوزراء يتابع ملف الميكنة والتحول الرقمي بالعاصمة الإدارية وبرامج تدريب الموظفين

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لمتابعة الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات التي تتعلق بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي يتم تنفيذها داخل العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بحضور الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندس هاني محمود، مستشار رئيس مجلس الوزراء للإصلاح الإدارى، والدكتور صالح الشيخ، رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، والمهندسة غادة لبيب، نائب وزير الاتصالات، واللواء ياسر أبو مندور، مدير إدارة نظم المعلومات بالقوات المسلحة، واللواء طاهر دخيل، مدير إدارة الإشارة بالقوات المسلحة، وعدد من المسئولين.
وفى مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء على أن هذا الاجتماع يأتي في إطار المتابعة المستمرة للموقف التنفيذي للمشروعات التي يتم تنفيذها داخل العاصمة الإدارية، وخاصة في مجال الميكنة وتكنولوجيا المعلومات، وكذا ما يتعلق بملف تدريب الموظفين المنتقلين للعمل بالعاصمة، قائلاً: “إن تحدى الإنشاءات مقدور عليه.. ولكن التحدي الأكبر هو هذا الملف”، حيث أنه يمثل النقلة الحقيقية للحكومة، مؤكداً أنه من الضروري أن يكون انتقال الحكومة والعمل من العاصمة الإدارية الجديدة، مصحوباً بتنفيذ ميكنة كاملة لكافة أساليب التواصل بين الجهات وبعضها البعض، وإجراء رقمنة وحفظ لمختلف الوثائق والبيانات الحكومية إلكترونياً، إلى جانب التوسع في تنفيذ المزيد من التطبيقات التشاركية والتخصصية، مشدداً على أن ذلك كله يمثل نقلة نوعية حقيقية للحكومة، ويدفع في اتجاه تطوير أداء الجهاز الإداري للدولة.
وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأنه تم خلال الاجتماع استعراض الموقف الخاص بمشروع إنشاء البنية التحتية لشبكات الاتصالات داخل العاصمة الإدارية الجديدة، وما يتضمنه هذا المشروع من أعمال تتعلق بمسارات الربط الخارجي، وكذا مسارات البنية التحتية بالحي الحكومي، والأحياء السكنية.
وأضاف المتحدث الرسمي أنه فيما يتعلق بتغطية شبكات المحمول بالعاصمة الإدارية الجديدة، فقد تمت الإشارة إلى قيام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالتنسيق مع شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، ومقدمي خدمات المحمول لتوفير التغطية المطلوبة، ونوه المستشار نادر سعد إلى أن رئيس الوزراء تابع خلال الاجتماع، آخر المستجدات المتعلقة بمشروع نقل الوزارات والجهات الحكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة وميكنة العمل داخل هذه الوزارات والجهات، حيث اطلع على موقف الإجراءات الخاصة برقمنة وحفظ الوثائق الحكومية، وكذا ما يتعلق بتشكيل وحدات التحول الرقمي، والتنمية البشرية الرقمية داخل الجهات المنتقلة للعاصمة الإدارية الجديدة، وفى هذا الصدد تمت الإشارة إلى أنه تم الانتهاء من تدريب 500 متدرب على مهارات التواصل والعمل الجماعي والقيادة، وذلك من الترشيحات الأولية للجهات المنتقلة، كما تم تدريب 64 متدربا على مهارات التحول الرقمي
(Leading Digital Transformation)، وكذا تدريب 17 متدرباً على تصميم الاعمال (Business Architecture)، وتقييمهم من قبل الشركة المنفذة لتحديد إمكانية اجتياز العناصر المدربة للاختبارات الدولية، هذا إلى جانب التحضير لتدريب مجموعة جديدة تضم عدد 20 متدرباً على تصميم الاعمال قريباً ، واستكمال تدريب وظائف وحدات التحول الرقمي المحددة كمرحلة أولى على باقي البرامج التدريبية، تمهيداً للانتقال إلى المرحلة الثانية.
كما تابع رئيس الوزراء الموقف المتعلق بالتطبيقات المتخصصة، وما تم في هذا الشأن من تقييم ونقل لهذه التطبيقات حتى تكون جاهزة للتشغيل بالعاصمة الإدارية الجديدة.
وأشار المستشار نادر سعد إلى أن الاجتماع تطرق إلى ما يتعلق ببناء وتنمية القدرات الرقمية للعاملين بالجهاز الإداري للدولة، حيث تمت الإشارة في هذا الصدد إلى أن عملية بناء وتنمية القدرات الرقمية في إطار التطوير المؤسسي تهدف إلى تعزيز الأداء الحكومي، ودعم آليات الحكومة والشفافية ومكافحة الفساد، من أجل إعداد جيل جديد من الكوادر الحكومية القادرة على التطوير المستمر، فضلاً عن زيادة كفاءة وفاعلية المؤسسات الحكومية، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، إلى جانب تعزيز المشاركة الرقمية للمواطنين.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق