السلايدرفنون

روجينا : أديت دوري في مسلسل “البرنس” بأفضل شكل ممكن

كشفت الفنانة روجينا عن أداء شخصية “فدوى” تاجرة المخدرات الشريرة في مسلسل (البرنس) الذي عرض في سباق رمضان المنتهي بأفضل شكل ممكن، معربة عن سعادتها أن الشخصية نالت إعجاب الجمهور بشدة.

وقالت روجينا – في تصريحات صحفية اليوم /الخميس/ – إنها تخوفت للغاية من أداء هذه الشخصية، وخصوصاً أنها بعيدة تماما عن أسلوب حياتها وطريقة تفكيرها لكنها قبلت التحدي، ومنذ تلك اللحظة شعرت برغبة في الانفراد بـ”فدوى” وقتالها حتى تجد لها المدخل والطريقة التي تجعل لها روحا مختلفة عن أي دور مُشابه لها.

وأشارت إلى أنها تعاملت مع التناقض الموجود بشخصية “فدوى” وخصوصا أنها شريرة وفي الوقت نفسه تتمتع بخفة الظل بناء على السيناريو المحكم والمتميز، وكذلك بناء على جلسات عمل تحضيرية.. لافتة إلى معرفتها أن الدور سيأخذ منحنى كوميديا بسبب المواقف التي تتعرض لها “فدوى” وعلاقتها بمن حولها، فهي بالفعل شريرة وتتفنن في رسم خيوط الشر تجاه كل من حولها، ولكن في الوقت نفسه تتمتع بخفة ظل في أسلوبها وطريقتها كما ظهرت في المسلسل.

واعتبرت أن دور “فدوى” هو الأصعب والأهم بمشوارها الممتد لحوالي 30 عاما وأنها دخلت في تحدٍ مع نفسها، وظلت لأيام تحادث نفسها كي تجد المدخل لتقديم الشخصية، وفي الوقت نفسه كانت تخشى من إهدار المجهود الضخم الذي بذل خشية ألا يُصدق الجمهور الشخصية.

ولفتت إلى أنها لم تقابل يوما شخصية شبيهة بـ “فدوى” من قريب أو بعيد ولهذا إنتابها القلق، ولكنها سعيدة بها بعدما وجدت سعادة الجمهور بالدور واستمتاعهم بخفة ظلها رغم وجود الشر في داخلها.

وأكدت روجينا، أنها تهتم خلال مشاركاتها بالأعمال الفنية بالكيف وليس الكم، كاشفة عن اعتذارها عن الكثير من الأفلام السينمائية التي لم تجدها مناسبة لها خلال السنوات الماضية، مشيرة إلى أنها لا تنظر للبطولة المطلقة ولا تهتم بها، بل اهتمامها الأكبر في كل أدوارها أن تقدم أدوارا مختلفة، وجديدة فنيا عليها وتحقق لها النجاح خلال أعمالها الفنية وبناء على شغفها بالعمل في التمثيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق