اقتصادالسلايدر

صندوق مصر السيادي: ندرس كيفية الاستغلال الأمثل لمجمع التحرير لاتخاذ القرار بشأنه

قال عبد الله الابيارى رئيس قطاع الاستثمار بصندوق مصر السيادي للاستثمار والتنمية إن الصندوق يقوم حاليا بدراسة استغلال مجمع التحرير على ثلاثة محاور وهي دراسة مشاركة لشركات للإدارة لبدء الاستثمار بجانب الحوار مع عدد من المستثمرين فى القطاع العقارى والسياحي بجانب الحديث مع ثلاث مجموعات من الفنادق العالمية لوضع رؤية لتطوير المجمع.
وأوضح الإبيارى- فى حوار خاص مع وكالة أنباء الشرق الأوسط -أنه فور الوصول إلى اتفاق شبه نهائي حول أنسب الدراسات المطروحة لاستغلال مجمع التحرير سيتم عرضها على مجلس إدارة الصندوق واتخاذ القرار المناسب بشأنه.
وكان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وجه الصندوق السيادي لدراسة آليات استغلال مجمع التحرير، من جانب بعض المستثمرين، ومناقشتهم في العروض المقدمة منهم؛ تمهيداً للوصول إلى أفضل عرض، مؤكداً ضرورة الاستغلال الأمثل لهذا المبنى، الذي يقع في قلب ميدان التحرير والذي صار أيقونة فريدة بعد تطويره.
وحول إمكانية جذب الاستثمار الأجنبي إلى الصندوق حاليا فى ظل تفشي أزمة فيروس كورونا ،أوضح الإبيارى أن قطاع البنية التحتية من القطاعات الجاذبة للاستثمار الأجنبي ومنها قطاع الكهرباء والمياه والمخازن واللوجستيات وتكنولوجيا المعلومات، مشيرا إلى أن مصر بذلت مجهودا ضخما بهذا القطاع أثناء فترة التعافي الاقتصادي منذ عام2014 حتى الآن، فعلي سبيل المثال تم إنشاء محطات كهرباء سيمنس الثلاث العملاقة البالغ إجمالي قدراتها 14.4 جيجاوات ومحطات معالجة الصرف وغيرها لإعادة الثقة فى الاقتصاد المصرى.
وأشار إلى أن الصندوق يدخل فى شراكات مستمرة ويستحوذ على الأصول التى تعظم العائد على الاستثمار وتحقق أهدافه، لافتا إلى أن الاقتصاد العالمي غير مستقر حاليا، ولكن نستطيع جذب الاستثمارات بفضل نجاح الاقتصاد المصري ومشروعات الصندوق.
وأكد أن من أهم أهداف الصندوق تحقيق القيمة المضافة و المساهمة في التنمية الاقتصادية المستدامة من خلال إدارة أمواله وأصوله، أو أموال وأصول الجهات والكيانات المملوكة للدولة، أو الجهات التابعة لها، أو الشركات المملوكة للدولة، أو تساهم فيها التي يُعهد إلى الصندوق بإدارتها وتحقيق الاستغلال الأمثل لتلك الأموال
والأصول وفقًا لأفضل المعايير والقواعد الدولية؛ لتعظيم قيمتها من أجل الأجيال القادمة.
وأشار إلى أن الصندوق يهتم بالمشروعات التى تحقق التنمية المستدامة بجانب الربحية كمحطة توليد الطاقة الشمسية بنبان بأسوان والتى تضيف قيمة مضافة وتجذب الاستثمار الأجنبي والمحلي وتحقق أهداف الصندوق.
وبين أن الصندوق يهتم بالاستثمارات المباشرة طويلة الأجل وتابع “الفرص الاستثمارية مفتوحة أمام الصندوق، ونحن نرى كيفية تعظيم العائد منها وقد يكون تعظيم العائد منها، الطرح فى البورصة”.
ونوه عبد الله الإبيارى رئيس قطاع الاستثمار بصندوق مصر السيادي بأن الصندوق قام بإعادة ترتيب اولوياته خلال الفترة الراهنة لتتمشي مع ظروف انتشار فيروس كورونا، فجعل قطاعات الصحة والغذاء والتعليم وما يخص المواطن على رأس أولوياته، فقطاع الصحة وما يرتبط به من الخدمات الصحية وإنتاج الأدوية ومستلزماتها تصدر اهتمامات العالم حاليا، كما أن قطاع تصنيع الغذاء وتحقيق الأمن الغذائي والزراعى وتوصيله إلى مراكز البيع والمستهلكين بجانب ربطه بقطاع وتكنولوجيا الغذاء واستخدام أقل للموارد، كتقليل كمية المياه المستخدمة ما يحقق التنمية المستدامة، فلا يوجد تقدم صناعي بدون تحقيق استخدام أمثل للموارد.
وأكد أن الصندوق لا يزاحم القطاع الخاص أو الحكومي فى مشروعاته، بل على العكس، السوق المصري واسع ويوجد به فرص استثمارية، والصندوق يهدف إلى خلق قيمة مضافة وتحقيق العائد، فإذا لم يتوافر فى المشروع تحقيق القيمة المضافة يتم توجيه جهود الصندوق إلى شراكات أخرى.
وعن دور الصندوق الفترة المقبلة فى تطوير قطاع السياحة، أوضح الابيارى أن الصندوق قام مطلع الشهر الجاري بتوقيع اتفاقية مع المجلس الأعلى للآثار لتحقيق الشراكة مع وزارة السياحة والآثار لإحياء المناطق الأثرية وإعلاء قيمتها التاريخية والاقتصادية.
وأشار إلى أن تطوير المشاريع السياحية الفترة المقبلة قد يكون عقاريا بجانب السياحي.
ونوه عبد الله الإبيارى إلى أن الصندوق يرتبط بعلاقات قوية مع الصناديق العربية والاجنبية وأنه يدرس حاليا إقامة عدد من المشروعات معهم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق