اقتصادالسلايدر

البورصات الأوروبية تتراجع تحت ضغط مخاوف موجة ثانية لكورونا

تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية، في مستهل تداولات اليوم الأربعاء، تحت ضغط استمرار المخاوف من اندلاع موجة ثانية لفيروس كورونا تعطل خطط عودة النشاط الاقتصادي وتقوض فرص الاقتصاد العالمي في التعافي.

تراجع مؤشر “يورو ستوكس 600” بنحو 0.5% إلى 366 نقطة، كما انخفض “كاك” الفرنسي بنسبة 0.6% عند 4989 نقطة، وهبط “فوتسي 100” البريطاني بنحو 0.6% إلى 6282 نقطة، فيما انخفض “داكس” الألماني بنحو 0.6% إلى 12452 نقطة.

وتشهد ألمانيا حاليا زيادة في أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، بعدما كانت من أوائل الدول التي أعلنت سيطرتها على انتشار الفيروس وفتح اقتصادها تدريجيا.

وبحسب بيانات معهد”روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية، بلغ عدد الإصابات الجديدة 587 حالة إصابة خلال يوم واحد، ليصل إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في البلاد إلى 191 ألفا و 449 حالة.

من جانبه، حذر مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية “أنتوني فوتشي” من أن بعض الولايات الأمريكية تشهد زيادة مقلقة في حالات الإصابة الجديدة بفيروس “كورونا”.

على صعيد أخر، تتحول أنظار المستثمرين إلى صندوق النقد الدولي حيث من المقرر أن يكشف عن توقعاته الدورية لأداء الاقتصاد العالمي في وقت لاحق اليوم، وسط توقعات بأن تكون أسوأ من تقديراته الصادرة خلال أبريل الماضي والتي أشارت إلى انكماش الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنحو 3% هذا العام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق