اخبارمصرالسلايدر

رئيس الوزراء يستعرض مع رئيس البورصة تطورات سوق الأوراق المالية المقيدة في ظل “كورونا”

 استعرض الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، مع الدكتور محمد فريد رئيس البورصة المصرية، تطورات سوق الأوراق المالية المقيدة من حيث التعاملات في ظل جائحة كورونا، والتي أثرت على الأسواق والاقتصاديات المتقدمة والناشئة على السواء.

كما تم خلال الاجتماع، استعراض أهم الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية للتعامل مع هذه الجائحة في مجال سوق الأوراق المالية، وهي المرتبطة بتخفيض ضريبة الدمغة علي المقيمين إلى نصف في الألف نزولا من 5ر1 في الألف وتأجيل العمل بضريبة الأرباح الرأسمالية، بالإضافة إلى إعلان القطاع المصرفي عن زيادة استثماراته في الأسهم المقيدة، ومبادرة رئيس الجمهورية من خلال البنك المركزي المصري لدعم استقرار التعاملات في الأسواق، بجانب الإجراءات التي اتخذتها الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة المصرية من تبسيط إجراءات شراء أسهم الخزينة، والإجراءات التكنولوجية التي مكنت الشركات والمتعاملين من العمل عن بعد، بالإضافة إلى نظام التصويت الإلكتروني عن بعد؛ ليمكن الشركات من استمرار أنشطتها الخاصة بالمجالس والجمعيات في ظل التباعد الاجتماعي.

وتم استعراض تطورات مشروع إنشاء البورصة الحاضرة للسلع، والتي يقوم علي إنشائها كل من وزارة التموين والتجارة الداخلية، ممثلة في جهاز تنمية التجارة الداخلية، والبورصة المصرية، والعديد من المؤسسات المالية المستثمرة في البورصة، وتمت الإشارة إلى أن مقترح الإطار التشريعي المكمل لعمل بورصة السلع يراجع الآن؛ تمهيدا لعرضه علي البرلمان عند الانتهاء منه بالكامل.

شهد الاجتماع أيضاً مناقشة إمكانية القيام بتدشين بورصات منظمة لعقود المشتقات، تدشين شركات التسوية الخاصة بها، التوسع في إعداد برامج التوعية بسوق المال مع وزارة الثقافة لزيادة معدلات الوعي الخاصة بالأوراق المالية، وإمكانية تضمين طلبة الجامعات للاستثمار في البورصة ودراسة التعديلات التشريعية التي تمكنهم من ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق