السلايدررياضة

مانشستر سيتى يكشف عن القميص الأساسى والاحتياطى للموسم الجديد

كشف نادى مانشستر سيتى عن قميصه الأساسى والاحتياطى للموسم الكروى الجديد 2020 / 2021، وجاء القميص الأول للفريق باللون السماوى المعتاد مع نقوش باللون الأبيض، فيما جاء القميص الثانى لفريق مانشستر سيتى، باللون الأسود مع نقوش مختلفة عن نظيره الأساسى للفريق السماوى، ونشرت صفحة الفريق على “تويتر”، صور وفيديو لقميصه الجديد، لتشارك التصميمات الجديدة مع الجمهور قبل أن يروها فى الملعب خلال المباريات المقبلة لفريقهم المفضل.

يأتى هذا بعد يوم من احتفال نادى مانشستر سيتى الإنجليزى بذكرى تعاقده مع لاعبه السابق البرازيلى إيلانو، وكانت نشرت صفحة الفريق الإنجليزى صورة النجم البرازيلى إيلانو عقب توقيع عقده مع مانشستر سيتى عام 2007، إضافة إلى لقطات من تألقه داخل الملعب بقميص الفريق، وكتبت الصفحة فى تعليقها على الصور: “قبل 13 عاما تعاقدنا مع البرازيلى الرائع إيلانو.. فى مثل هذا اليوم”.

إيلانو بلومير، هو لاعب كرة قدم برازيلى من مواليد 14 يونيو 1981 فى البرازيل، وبدأ مسيرته الكروية مع نادى سانتوس فى عام 2001، ولعب معهم حتى عام 2005، وشارك معهم فى 131 مباراة وسجل 33 هدف، وفى عام 2005 انتقل إلى نادى شاختار دونيتسك الأوكرانى، ولعب معهم حتى عام 2007، وشارك معهم فى 48 مباراة وسجل 14 هدف، وعام 2007 لعب لنادى مانشستر سيتى الإنجليزى، ثم انتقل إيلانو فى 30 يوليو 2009 إلى نادى جلاتاسراى، وفى 30 نوفمبر 2010 عاد إيلانو إلى ناديه السابق سانتوس وهو يلعب له إلى الآن، كما أنه لاعب فى منتخب البرازيل لكرة القدم منذ عام 2004.

يشار إلى أنه يتبقى أيام قليلة على عودة المتعة الكروية فى مباريات دورى أبطال أوروبا، والتى توقفت منذ شهر مارس الماضى، بسبب جائحة كورونا، حيث قرر الاتحاد الأوروبى عودتها فى شهر أغسطس، ليشهد دور الـ16 منافسات قوية للغاية، وتحديدا مباراة مانشستر سيتى وريال مدريد، والتى تعود أقوى منافسات هذا الدورى.

وكان قد نشر الحساب الرسمى لمانشستر سيتى صورا من تدريبات الفريق، وعلق عليها، “أجواء رائعة فى التدريبات قبل مواجهة ريال مدريد”، ويأمل ريال مدريد تحت قيادة الفرنسى زين الدين زيدان أن يحقق إنجازا مانشستر سيتى والتأهل إلى ربع النهائي، حيث كان خاسراً فى ذهاب دور الـ 16 أمام الأخير 1-2 قبل مواجهة الإياب التى ستجمعها 7 أغسطس المقبل فى ملعب الاتحاد.

ويحمل فريق ريال مدريد الرقم الأكبر فى عدد بطولات دورى أبطال أوروبا برصيد 13 لقباً، وحصل عليها فى 3 نسخ متتالية 2016 و2017 و2018، وإذا كان هناك ناد قادر على الإطاحة بمان سيتى سيكون الملكى، خاصة وأنه إستطاع الخروج من هذا الوضع المعقد فى أكثر من دور سابق بالبطولة القارية.

ريال مدريد الذى كان يعانى من صعوبات وكان مثيرًا للقلق فى بعض الأحيان قبل توقف كرة القدم، نهض بشكل جيد ويتواجد حاليًا فى ديناميكية جنونية، حيث لعب 11 مباراة متتالية فى الليجا، وحقق الفوز فى 10 وتعادل وحيد، ويمرون بحالة فنية عالية على الجانب الهجومى والدفاعى وفى وسط الملعب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق