السلايدرفنون

مكتبة الإسكندرية تعيد فتح أبوابها للباحثين بعد غلق عدة أشهر

فتحت مكتبة الإسكندرية أبوابها للباحثين بعد فترة غلق استمرت لعدة أشهر بسبب أزمة فيروس كورونا، وحرصت المكتبة على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة الفيروس حيث يتم تعقيم مبنى المكتبة بشكل دوري ومنتظم.
وذكرت مكتبة الإسكندرية – في بيان لها اليوم /الثلاثاء/ – أن مواعيد استقبال الباحثين ستكون من الساعة 11 صباحا وحتى 3 ظهرا، مع استمرار الغلق يومي الجمعة والسبت، والالتزام بألا تتعدى نسبة الإشغال 20% وهي النسبة المحددة من الحكومة المصرية.
وفي هذا الصدد، أصدرت المكتبة بعض الإرشادات التي يجب على الجمهور الأخذ بها ومراعاتها عند زيارة المكتبة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وهي ضرورة الالتزام بارتداء الكمامات أثناء التواجد في المكتبة، وتعقيم اليدين عند ملامسة أي سطح، والحفاظ على مسافة آمنة بين زوار المكتبة وموظفي المكتبة، بالإضافة إلى الالتزام بالجلوس بالأماكن المسموح بها فقط.
وللحصول على أوعية المعلومات المطبوعة، يتم التوجه لمكاتب الخدمات المرجعية للحصول على المساعدة، ثم يتم وضع الكتب بعد الاستخدام على عربة نقل الكتب المخصصة لها؛ حيث يتم تعقيمها للحفاظ على سلامة المستفيدين من المكتبة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق