اقتصادالسلايدر

تراجع أسعار النفط مع تجدد المخاوف حيال بطء تعافي الطلب

تراجعت أسعار النفط بأولى جلسات الأسبوع اليوم الاثنين، وسط تجدد المخاوف بشأن بطء تعافي الطلب العالمي على الخام، في ظل استمرار انتشار جائحة فيروس كورونا ومخاوف من اندلاع موجة ثانية أكثر شراسة مع بداية فصل الخريف.
تراجع سعر العقود الآجلة لمزيج برنت تسليم شهر نوفمبر بنسبة 1.17% مسجلا 42.16 دولار للبرميل، كما انخفض سعر العقود الآجلة للخام الأمريكي تسليم شهر أكتوبر بنحو 1.23% عند مستوى 39.28 دولار للبرميل.
وكانت شركة “أرامكو” السعودية قد قررت خفض عدد شحناتها من الخام الخفيف إلى دول القارة الآسيوية بمعدل أكبر من المتوقع، في إشارة إلى أن مستويات الطلب على المعدن الأسود في المنطقة التي تعد أكبر مستورد للنفط على مستوى العالم مازالت ضعيفة.
كما خفضت المملكة العربية السعودية سعر الخام المصدر إلى الولايات المتحدة للمرة الأولى في نحو 6 أشهر.
وذكرت وكالة”بلومبرج” الأمريكية أنه بعد أن شهدت أسواق النفط العالمية تعاملات محدودة نسبيا خلال الأشهر الثلاثة الماضية، تستعد لبداية ضعيفة خلال شهر سبتمبر في ظل استمرار ضعف الطلب على الخام، وزيادة منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إنتاجها بعد فترة من الخفض من أجل مجابهة انهيار الطلب الناجم عن تفشي جائحة فيروس كورونا.
وكشفت بيانات صادرة صباح اليوم الاثنين، عن تراجع صادرات الصين، التي تعد أكبر مستور للنفط عالميا، للشهر الثاني على التوالي خلال شهر أغسطس، ومن المتوقع تستورد بمعدل أقل خلال شهري سبتمبر الحالي وأكتوبر المقبل مقارنة بمايو ويونيو الماضيين.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق