اخبارمصرالسلايدر

وزير النقل يبحث مع السفير المجري تدعيم التعاون المشترك في مجالات النقل المختلفة

بحث وزير النقل المهندس كامل الوزير مع اوندراش إيمرا كوفاشي، السفير المجري الجديد بالقاهرة، سبل تدعيم التعاون بين الجانبين في مجالات النقل المختلفة.

وأشاد وزير النقل بعمق العلاقات التاريخية بين الشعبين المصري والمجري، وبالتعاون المشترك الحالي في قطاع السكك الحديدية الممثل في صفقة تصنيع وتوريد ١٣٠٠ عربة التي تعد أكبر وأضخم صفقة في تاريخ سكك حديد مصر، والتي كانت قد وقعتها هيئة السكك الحديدية المصرية وشركة ترانسماش الروسية الممثل للتحالف الروسي المجري بقيمة مليار و١٦ مليوناً و٥٠ ألف يورو.

وأكد الوزير أن هذه الصفقة تساهم في إحداث نقلة نوعية كبيرة في مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب، لافتاً إلى أهمية الالتزام بالجدول الزمني المتفق عليه لتوريد دفعات العربات الجديدة.

وأشار الوزير إلى أن وزارة النقل تهدف إلى توطين صناعة الوحدات المتحركة في مصر من خلال إنشاء أول مصنع للوحدات المتحركة بالجر الكهربائي في شرق مدينة بورسعيد بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بنظام الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص، وذلك لإنتاج الوحدات المتحركة الخاصة بالسكة الحديد والمترو والمونوريل والترام.

وأوضح أن هذا المجال يمكن أن يكون مجالاً للتعاون المثمر بين مصر وكافة الدول الصديقة مثل دولة المجر، مضيفاً أن المناخ الاستثماري في مصر مناخ واعد مع وجود عدد كبير من الفرص الاستثمارية في كافة قطاعات النقل يمكن للشركات المجرية الدخول فيها مثل مشروعات النقل البري والبحري والموانئ البرية والمناطق اللوجيستية.

من جانبه، أكد السفير المجري بالقاهرة على قوة العلاقات المجرية المصرية وعلى دور مصر الكبير على الصعيدين الإقليمي والدولي، مشيداً بالتعاون مع وزارة النقل المصرية في صفقة توريد عربات السكك الحديدية الجديدة.

وأوضح أن الشركات المجرية تتطلع إلى التعاون مع الجانب المصري في شتى قطاعات النقل، خاصة مع التطور الكبير الذي يشهده هذا القطاع في مصر على نحو أشادت به كافة المؤسسات الدولية المتخصصة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق