اخبارمصرالسلايدر

“الهجرة”: إطلاق “مراكب النجاة” بالمنيا بدورات تدريبية للشباب والسيدات

 ذكرت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، أن فعاليات المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة” مستمرة في رابع محطاتها بمحافظة المنيا، بتنظيم دورات تدريبية لعدد من الشباب والفتيات والسيدات على مدار يومين، بحضور المحافظ أسامة القاضي، والدكتور محمد محمود نائب محافظ المنيا، وذلك تنفيذاً لتكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي للوزارة في ختام النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم عام 2019.
وأضافت الوزارة – في بيان اليوم /الأحد/ – أن التدريب من المقرر أن يستهدف 400 رائدة ريفية و162 شابا وفتاة لاطلاعهم على جهود الدولة في توفير فرص عمل وإيجاد بدائل للحد من هذه ظاهرة الهجرة غير الشرعية.
وأشار البيان الى أهمية تثقيف الرائدات الريفيات، لما تمتلكه من خبرات وعلاقات داخل القرى وعليهن دور كبير في حمل تلك الأمانة ونشر التوعية تجاه تلك القضية الهامة، بالتوازي مع توفير بدائل للعمل الحر، من خلال توفير مشروعات صغيرة ومتوسطة للأهالي داخل تلك القرى.
يأتي التدريب تحت إشراف اللواء هنري إميل وكيل وزارة الهجرة ورئيس الإدارة المركزية لشئون الهجرة غير الشرعية، وكذلك فريق عمل الوزارة، الدكتورة منال أبو سمرة مقرر المجلس القومي للمرأة، والدكتورة إيمان الشريف استشاري التدريب والتنمية البشرية بالمحافظة.
من جانبه، أكد محافظ المنيا، استعداد المحافظة لتقديم كافة سبل الدعم والتعاون للخروج بكامل الاستفادة من مبادرة “مراكب النجاة” بما يضمن الحفاظ على شباب المحافظة من مهالك الهجرة غير الشرعية، قائلا “نحن أولى بأبنائنا وبجهدهم لخدمة وطنهم والمشاركة في تنمية حقيقية”.
وقال إن المحافظة تعمل من خلال عدة مبادرات أطلقتها لتوفير مشاريع خاصة للأهالي تكون مصدرًا للرزق لهم، وذلك من خلال قروض برنامج “مشروعك” وصندوق التنمية المحلية، وبالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة وجهاز شباب الخريجين بالمحافظة.
من ناحيتها، ذكرت دكتورة منال أبوسمرة مقرر المجلس القومي للمرأة بالمنيا، أن الرائدات الريفيات هن الذراع الأهم في تنفيذ تلك المبادرة للوصول للأهالي في القرى من خلال حملات طرق الأبواب، مؤكدة دعم المجلس لهذه المبادرة الهامة، وتوظيف كافة جهود وإمكانات المجلس لنشر التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية وإبراز جهود الدولة في توفير فرص عمل وإيجاد بدائل للحد من هذه الظاهرة.
وأوضحت الدكتورة إيمان الشريف استشاري التدريب والتنمية البشرية بالمحافظة، أن التدريب موجه للرائدات الريفيات والشباب في 19 قرية هي القرى الأكثر تصديرا للهجرة غير الشرعية، ليصبحوا سفراء لنقل الوعي والتثقيف لقراهم.
وفور إعلان الرئيس تكليف وزارة الهجرة بتنفيذ المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة”، تم تنظيم عدد من الزيارات لـ 3 محافظات هي (الفيوم، البحيرة والغربية) كمرحلة أولى للمبادرة.
وقامت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج بزيارة محافظة الفيوم، وتفقد أهم القرى والمراكز المصدرة للهجرة بالمحافظة (قرية دمو – مركز اطسا – مركز تطون)، فضلا عن عقد عدد من اللقاءات الجماهيرية، كما تم توقيع بروتوكول تعاون بين محافظة الفيوم وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، لتنفيذ مشروعات في قطاع البنية الأساسية بقرية تطون بمركز إطسا، بتكلفة 16 مليون جنيه، وعقد لقاءات تفاعلية لفريق العمل بوزارة الهجرة مع شباب الخريجين والأسر والأمهات الرائدات الريفيات والطلاب للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.
وجاءت المحطة الثانية للمبادرة بمحافظة البحيرة، حيث قامت وزيرة الهجرة بزيارات ميدانية لأهم القرى والمراكز المصدرة للهجرة غير الشرعية بالمحافظة (مدينة دمنهور، مركز حوش عيسي، مدينة رشيد، مركز الدلنجات ومدينة ايتاي البارود)، فضلا عن عقد لقاءات جماهيرية مع أهالي المحافظة، وزيارة مركز حوش عيسى لافتتاح أعمال تحديث مركز التطوير التكنولوجي بمركز التدريب المهني بالبحيرة.
وعلى هامش تلك الزيارة، أعلن جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فرع محافظة البحيرة ضخ مبلغ 55 مليون جنيه، لتنفيذ مشروعات بواقع 28 مليون جنيه في مجال الأشغال العامة والبنية الأساسية، وضخ مبلغ 27 مليون جنيه في مجال التنمية المجتمعية والبشرية، كما أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي عن تخصيص 50 مليون جنيه، يقدم منها 20 مليون جنيه في المرحلة الأولى، تشمل تخصيص 10 ملايين جنيه لتمويل قروض حسنة بدون فوائد بمتوسط القرض 15 ألف جنيه بفترة سماح 6 أشهر، تخصيص 5 ملايين جنيه في صورة مشروعات إنتاجية، وتخصيص 5 ملايين جنيه لتمويل التدريب والتأهيل لسوق العمل.
وذكر بيان الوزارة أن ذلك يأتى بالإضافة إلى عقد لقاءات تفاعلية لفريق العمل بوزارة الهجرة مع شباب الخريجين والأمهات الرائدات الريفيات والطلاب من الأعمار التعليمية المختلفة.
كانت محافظة الغربية هي المحطة الثالثة لمبادرة “مراكب النجاة”، وخلالها قامت السفيرة نبيلة مكرم، بزيارات ميدانية لعدد من القرى المنتجة والأكثر احتياجا بالمحافظة (الفرستق، كفر سليمان، كتامة، شبرابلولة، كوم علي وحصة شبشير)، كما تم تنظيم دورات تدريبية تثقيفية لـ 350 من الرائدات الريفيات والصحيات والاجتماعيات ومكلفات الخدمة العامة ضمن حملات “طرق الأبواب”، وتدريب 1000 شاب ككوادر بالتعاون مع برنامج دعم وتطوير التعليم الفني TVET.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق