اخبارمصرالسلايدر

وزير التعليم يبحث مع سفير فرنسا توفير مصادر رقمية باللغة الفرنسية على بنك المعرفة

بحث الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم الثلاثاء، مع السفير الفرنسي بالقاهرة ستيفان روماتيه أوجه التعاون بين مصر وفرنسا في مجال تطوير التعليم، ومنها توفير مصادر رقمية متنوعة باللغة الفرنسية على بنك المعرفة ومنصات التعليم التي أطلقتها الوزارة وكذلك تدريس اللغة الفرنسية كلغة ثانية في جميع مدارس الجمهورية بداية من الصف الأول الإعدادي، واستكمال التعاون في ترجمة المناهج الجديدة للغة الفرنسية، بالإضافة إلى ترجمة المحتوى الرقمي على بنك المعرفة وإتاحته باللغة الفرنسية.
ووجه شوقي الشكر للحكومة الفرنسية لحرصها على توطيد أواصر التعاون مع مصر وتقديم الدعم للتعليم المصري.. مؤكدًا وجود العديد من فرص التعاون بين البلدين بالإضافة للمشروعات القائمة.. مشيرا إلى ضرورة استخدام التكنولوجيا في تعليم اللغات الأجنبية، والاستعانة ببنك المعرفة وتغذيته بأحدث المصادر التعليمية.
من جانبه، أشاد ستيفان روماتيه بالجهد الذي يبذله وزير التربية والتعليم لتطوير العملية التعليمية في مصر، والطفرة والإصلاحات الكبيرة التي تحققت في هذا المجال، من تطوير وسائل التعليم وتغيير المناهج وطرق الامتحانات، والسعي المستمر نحو تطوير اللغات الأجنبية داخل المدارس، وغيرها من الإصلاحات الهامة.
وأكد حرص فرنسا على تقديم كافة أوجه الدعم لوزارة التربية والتعليم المصرية؛ لتطوير اللغة الفرنسية التي يتم تدريسها داخل المدارس للارتقاء بمستوى الطلاب في اللغة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق