Uncategorized

وزير الإعلام: مبادرة “اتكلم مصري” تحقق توجيهات الرئيس السيسي بالحفاظ على الهوية الوطنية

قال وزير الإعلام أسامة هيكل، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية يشدد دوما على ضرورة العمل للحفاظ على الهوية المصرية وبناء شخصية الإنسان المصري، وهذا ما تهدف له مبادرة “اتكلم مصري” التي أطلقتها اليوم الخميس السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج.
وأضاف وزير الدولة للإعلام -فِي كلمته بفعالية إطلاق مبادرة “اتكلم مصري”- أن تلك المبادرة المهمة تأتي في توقيت فارق نواجه فيه حربا شرسة على الهوية المصرية بغرض النيل منها واستبدالها بهويات أخرى تضعف ارتباطنا بوطننا الغالي، ويستهدف في هذه الحرب التي تخوضها الدولة المصرية شباب الأمة البلد واجيالها الصاعدة، فوجب علينا جميعا الوقوف صفا واحدا أمام هذا المنحدر الخطير.
وتابع أنه أصبح يجد صعوبة في التواصل مع اجيالنا الصاعدة، “فمنذ سنوات طويلة شعرنا بضعف في التعليم مما أدى بنا للاستعانة بنظم تعليمية متعددة لم تضع اللغة العربية على رأس اولوايتها مما جعلنا أمام مشكلة حقيقية مع اجيالنا الصاعدة فقد فقدنا الاتصال شريحة من أولادنا في المجتمع بسبب تحدثهم لغات عصرية مختلفة تهدم ثوابت لغتنا”.
وأكد الوزير رفضه تلك الدعوات التي تروج لنفي علاقتنا باللغة العربية، لكون مصر هي أصل اللغة العربية، فاللغة العربية هي من تنتمي لمصر وليس العكس، مضيفا أن تراجع الدراما المصرية والتي كانت تمثل وسيلة للتواصل بين الأجيال، أدى بنا لفقد القدرة على تصدير اللغة لاولادنا.
ودعا الوزير السفيرة نبيلة مكرم للتعاون في طرح أعمال درامية مصرية على موقع وزارة الهجرة والتطبيق الإلكتروني “اتكلم مصري” حتى تصل الدراما المصرية للمصريين بالخارج من خلال المنصات المتعددة.
ووجه هيكل الشكر للسفيرة نبيلة مكرم لإطلاقها هذه المبادرة التي تهدف للحفاظ على لغتنا العربية بطريقتها المصرية، فاللغة هي من ثوابت الهوية، وهي المعبر عنها، والحصن المنيع لترسيخ هويتنا المصرية في نفوس أبناءنا بالداخل والخارج، وكان مهما ان نمد يدنا للأجيال الثالثة والرابعة من أبناء المصريين بالخارج ونوفر لهم المادة التعليمية التي تساعدهم على التحدث باللغة العربية باللهجة المصرية المتداخلة في نمط الحياة اليومية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق