منوعات

تطوير قطرة عين تحتوي على عامل طبيعي مضاد للميكروبات المسببة للعمى

توصل باحثون في جامعة كينجستون بلندن إلى أن العلاج الطبيعي للعدوى البكتيرية المقاومة للمضادات الحيوية التي تسبب العمى عند الرضع يمكن أن يعطى بشكل فعال من خلال قطرة عين بسيطة دون التسبب في تهيج.
تزداد مقاومة “النيسرية البنية، وهي البكتيريا المسببة لعدوى السيلان المنقولة جنسيا، للمضادات الحيوية المستخدمة في علاجها.. يمكن أن تنتقل العدوى من المرأة الحامل إلى طفلها، حيث يمكن أن تصيب العينين وتسبب العمى الدائم إذا تركت دون علاج .. فقد قام الفريق البحثي في جامعة “كينجستون” بإستكشاف إمكانات العامل المضاد للميكروبات كبديل للعلاجات بالمضادات الحيوية لعدوى السيلان.. يعتقد الخبراء أن لديها القدرة على المساعدة في مكافحة التهديد المتزايد لمقاومة المضادات الحيوية وتوفير علاج رخيص وسهل الإنتاج في أجزاء من العالم حيث يصعب الوصول إلى الأدوية.
فمن جانبها، قالت الدكتورة “لورى سنايدر”، أستاذ العلوم والهندسة الطبية في جامعة (كينجستون) “نظرا لأن المضادات الحيوية أصبحت أقل فعالية ضد سلالات البكتيريا المنتشرة نتيجة لمقاومة مضادات الميكروبات، أصبحت العلاجات البديلة ذات أهمية متزايدة لمستقبل الرعاية الصحية العالمية”.. مضيفة “ركزت أبحاثنا على إيجاد علاج منخفض التكلفة يسهل الوصول إليه ومن غير المرجح أن تصبح البكتيريا مقاومة له”.
وأوضحت الأبحاث أن “المونوكابريس”، وهو حمض دهني، قد أثبتت الأبحاث السابقة فعاليته في قتل البكتيريا المسببة لعدوى السيلان .. الآن، أظهر الفريق كيفية إمكانية تطوير تركيبة قطرة للعين دون التسبب في تهيج أنسجتها … وقالت الدكتورة سنايدر”لقد وجدنا في حمض المونو كابريس” عاملا قويا يمكنه إزالة الالتهابات في العين بالإضافة إلى العمل كعلاج وقائي”.
وأضافت “لقد وجد أن بعض البدائل الأخرى المقترحة للاستخدام ضد هذه البكتيريا تسبب تهيجا وهي مفيدة فقط كإجراء وقائي وليس علاجا. لقد توصلنا إلى قطرة عين كثيفة تحافظ على العلاج على سطح العين لفترة كافية لتكون فعالة، باستخدام مكونات متوفرة بسهولة. لا يلزم تخزين قطرة العين في ظروف خاصة – فهي تظل ثابتة لفترات طويلة، والأهم من ذلك أنها لا تسبب أي إزعاج للعين”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق