عربى ودولى

كندا تحتفل بمرو 50 عاما على إقامة علاقات دبلوماسية مع الصين

 أشادت الحكومة الكندية بالعلاقات الثنائية المهمة مع الصين، حيث تحتفل الدولتان بمرور خمسين عاما على بدء العلاقات الدبلوماسية بينهما، مؤكدة مواصلة سعيها إلى الحوار والتعاون بين الدولتين حيثما يكون ذلك ممكنا.
وبدأت العلاقات الدبلوماسية بين كندا والصين في عام 1970، حيث مرت هذه العلاقة بمنعطفات مهمة على مدى العقود الماضية.
وذكر بيان صادر عن الخارجية الكندية أنه “في عام 1970، اتخذت حكومة كندا موقعا قياديا دوليا من خلال مد يدها لإقامة علاقات دبلوماسية مع الصين، على الرغم من أنظمتنا الحكومية المختلفة.. ما زلنا نؤمن بأهمية علاقتنا. في الوقت نفسه، هذه الذكرى هي فرصة للتفكير في أسس علاقاتنا الثنائية والمسار إلى الأمام. في الواقع ، بعد مرور 50 عاما، تتبنى كندا وجهة نظر رصينة في فحص علاقتنا، مع الأخذ في الاعتبار أهمية الاحترام المتبادل والمعاملة بالمثل، والالتزام بالقواعد والمبادئ، بما في ذلك حقوق الإنسان، وتحقيق نتائج في المصالح الكندية”.
وأضاف البيان “كدولة في المحيط الهادئ، تدرك كندا أن مستقبلها مرتبط بالسلام والاستقرار والازدهار في المنطقة. بينما نبني إطارا جديدا للعلاقات مع الصين، ستعمل كندا مع الشركاء لمحاسبة الحكومة الصينية على التزاماتها الدولية. يعتمد المستقبل المشترك لكندا والصين على سيادة القانون واحترام الحقوق والحريات وللناس بكل تنوعهم. في الوقت نفسه، سنواصل السعي إلى الحوار والتعاون حيثما يكون ذلك منطقيا”.
وتابع “حجر الأساس لعلاقاتنا – في البداية وكما هو الحال الآن – يبقى شعب كندا والصين. معا، نتشارك في علاقات طويلة الأمد ترسخت قبل إقامة العلاقات الدبلوماسية. هذه الروابط والمساهمات غير العادية للكنديين من أصل صيني في كندا سوف تستمر في تجاوز الدورات السياسية وستستمر في جلب التنوع والعمق لعلاقتنا لعقود قادمة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق