اخبارمصرالسلايدر

وزير الأوقاف يشدد على عدم استخدام المساجد في أي حملة أو دعاية انتخابية

جدد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة تعليماته للأئمة الالتزام بوقت وموضوع خطبة الجمعة وعدم الخروج عنه أو اتخاذ المنبر في غير ما خصص له من الأمور الدعوية وفق خطة الوزارة.
وقال وزير الأوقاف، في بيان الليلة، إنه حفاظا على هيبة الإمام ومكانته، ودفعا للزج بالمساجد أو العاملين بها في أي لون من ألوان الدعاية الانتخابية، وحرصا على عدم استغلال الدين أو علمائه في غير مهمتهم السامية، نؤكد على جميع السادة الأئمة أن ينأوا بأنفسهم عن المشاركة في أي حملة انتخابية أول الدعاية لأي مرشح تحت أي ظرف من الظروف وبأي صورة من الصور، وألا يسمحوا لأي من المرشحين باستغلال المساجد أو ملحقاتها في الدعاية الانتخابية بأي صورة من الصور، ومن يخالف ذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية والإدارية، وعلى مديري المديريات والإدارات والمفتشين أخذ علم جميع الأئمة وخطباء المكافأة بذلك، مؤكدًا أن المشاركة الإيجابية وإدلاء الجميع بأصواتهم في العملية الانتخابية أئمة أو غيرهم هو استحقاق دستوري وواجب وطني نحث بشدة على أدائه.
وشدد على جميع القيادات الدعوية بالمديريات الإقليمية أهمية الالتزام بوقت الخطبة والالتزام بمتابعة ذلك ومتابعة الالتزام بإجراءات التباعد والإجراءات الاحترازية والوقائية المقررة، وموافاة رئيس القطاع الديني بأي مخالفة فور وقوعها.
جدير بالذكر أن وزارة الأوقاف كانت قد قررت أن يكون موضوع: “الحياء من الله ومن الخلق ومن النفس شيمة الكرام وفطرة إنسانية سوية ” موضوع خطبة الجمعة القادمة ١٦ أكتوبر ٢٠٢٠م”.
وأشار وزير الأوقاف إلى أن الحياء من الله ومن الخلق ومن النفس من المشتركات الإنسانية التي أجمعت عليها جميع الشرائع السماوية ولَم تنسخ في أي ملة من الملل أو شريعة من الشرائع ، والحياء شعبة من شعب الإيمان وشيمة من أهم شيم الكرام وفطرة إنسانية سوية، حيث يقول نبينا (صلى الله عليه وسلم): “إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت” ، ويقول (صلى الله عليه وسلم): “الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق