اخبارمصرالسلايدر

الأوقاف وبالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للكتاب تصدر كتابا بعنوان ” فلسفة الحرب والسلم والحكم “

أصدرت وزارة الأوقاف بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للكتاب وفي إطار مشروعاتها الثقافية ضمن سلسلة إصداراتها الحديثة المتميزة سلسلة (رؤية) للفكر المستنير، الإصدار الرابع والعشرون من السلسلة ، وهو كتاب: ” فلسفة الحرب والسلم والحكم “، للدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف.

ويبين هذا الكتاب أن الحرب ليست غاية ولا هدفًا لأي دولة رشيدة أو حكم رشيد ، كما أنها ليست نزهة أو فسحة ، وكان نبينا (صلى الله عليه وسلم) يقول: ” لا تتمنوا لقاء العدو وسلوا الله العافية ، فإذا لقيتموه فاصبروا ” ، وإنما شرعت الحرب لرد الاعتداء ودفع العدوان ، فهي حرب في جملتها حرب دفاعية ، لا بغي فيها ولا اعتداء .

ويؤكد الكتاب أن قضية السلم هي القضية الراسخة في الفكر الإسلامي ، وأن السلام الحقيقي يقتضي أن يكون الإنسان في سلام مع نفسه ، مع أصدقائه ، مع جيرانه ، مع الإنسان والحيوان والنبات والجماد ، مع الكون كله ، يقول النبي (صلى الله عليه وسلم) : ” المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم ” .

ويوضح الكتاب أن الإسلام لم يضع قالبا جامدًا صامتًا محددًا لنظام الحكم لا يمكن الخروج عنه ، وإنما وضع أسسًا ومعايير متى تحققت كان الحكم رشيدًا يُقره الإسلام، ومتى اختلت أصاب الحكم من الخلل والاضطراب بمقدار اختلالها .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق