السلايدر

“الأوقاف” تقدم في كتاب جديد رؤية عصرية لقضايا الدين والحياة

أصدرت وزارة الأوقاف، بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للكتاب، وفي إطار مشروعاتها الثقافية ضمن سلسلة إصداراتها الحديثة المتميزة سلسلة (رؤية) للفكر المستنير، الإصدار الخامس والعشرون من السلسلة، وهو كتاب (قضايا الدين والحياة – رؤية عصرية)، إشراف وتقديم وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة.

ويؤكد الكتاب أن مصالح الأوطان لا تنفك عن مقاصد الأديان، وأن العلاقة بين الدين والدولة ليست علاقة عداء ولن تكون، فإن تدينًا رشيدًا صحيحًا واعيًا وسطيًا يسهم وبقوة في بناء واستقرار دولة عصرية ديمقراطية حديثة تقوم على أسس وطنية راسخة وكاملة، وإن دولة رشيدة لا يمكن أن تصطدم بالفطرة الإنسانية التي تبحث عن الإيمان الرشيد الصحيح.

ويوضح الكتاب أن الدين والدولة يتطلبان منا جميعًا التكافل المجتمعي، وألا يكون بيننا جائع ولا محروم ولا عارٍ ولا مشرد ولا محتاج، ويدفعان إلى العمل والإنتاج، والتميز والإتقان، ويطاردان البطالة والكسل، والإرهاب والإهمال، والفساد والإفساد، والتدمير والتخريب وإثارة القلاقل والفتن، والعمالة والخيانة.

ويعالج الكتاب عددًا من القضايا الفكرية والحياتية والمجتمعية مثل: حماية الشأن العام والمصلحة العامة، ومفهوم النفع العام، وأهمية التخطيط في حياة الفرد والمجتمع، ومفهوم عهد الأمان في العصر الحاضر، وفروض الكفايات، وترتيب الأولويات؛ بما يؤكد عدم التعارض بين الدين والحياة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق