اخبارمصرالسلايدر

“الري”: تطوير جهاز قياس درجة رطوبة التربة بالتعاون مع جامعة أكتوبر

 قامت وزارة الموارد المائية والري بالتعاون مع جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب (MSA)، بتطوير آلية جديدة لخدمة المزارع المصري من خلال تعظيم الاستفادة من جهاز قياس رطوبة التربة، والذي سبق إنتاجه بمعرفة مهندسي الوزارة. 
يأتي ذلك في إطار حرص وزارة الري على مداومة البحث عن أفكار جديدة، واستنباط نظم وآليات حديثة لخدمة منظومة الري، متحررة من الطرق التقليدية ومستفيدة من تكنولوجيا العصر.
وذكر بيان للوزارة اليوم أن الإضافة الجديدة تتمثل في تطوير نظام اتصال يتيح نقل بيانات مقياس الرطوبة إلى المزارع من خلال جهاز يقوم بإرسال رسالة عن حالة المياه في التربة على جهاز الهاتف المحمول الخاص بالمزارع، وقد روعي في تصميم هذا الجهاز صغر الحجم وسهولة التركيب وبساطة التشغيل والتكلفة المالية القليلة. 
من جانبه، قال الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري إن فريق عمل مشترك من الوزارة وجامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب (MSA) قاموا بإنتاج أول عينة من الجهاز وعمل الاختبارات المعملية للتعرف على أداءه، حيث اجتاز الجهاز جميع الاختبارات المعلمية، وجاري تجربته في أحد المزارع لتقييم الجهاز بشكل نهائي. 
وأضاف أن الجهاز الجديد له فوائد عديدة بشكل عام، والتطوير الراهن بشكل خاص، والمتمثلة في تنظيم عملية الري وترشيد استهلاك المياه، بالإضافة إلى زيادة إنتاجية المحاصيل ورفع مستوى جودتها، بخلاف ما توفره هذه الآلية على المزارع من جهد وعناء وتمكينه من مراقبة أرضه الزراعية ومتابعة حالة المزروعات بشكل دائم.
وأوضح الدكتور عبدالعاطي أن أنظمة الري الحديث تعتبر البديل الفعال لأنظمة الري التقليدية بالغمر، حيث تساعد على رفع جودة المحاصيل وزيادة الإنتاجية، بالإضافة إلى توفير نسبة كبيرة من التكاليف مثل العمالة واستخدام الأسمدة والمبيدات، كما أنها تلائم وتصلح لجميع الأراضي الزراعية القديمة والجديدة.
وأشار وزير الري إلى أن هذه الأعمال تأتي لتحقيق أهداف وخطط الوزارة، سعيا لإدارة واستغلال مواردنا المائية المحدودة بالشكل الأمثل، وتطبيقا لنهج الدولة المصريّة في تشجيع الابتكار والبحث العلمي لخدمة المجتمع وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق