اخبارمصرالسلايدر

أكاديمية الأوقاف الدولية تنظم زيارة ميدانية للأئمة السودانيين المتدربين بها

نظمت أكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات، اليوم الأحد، جولة ميدانية لبعض مساجد مصر العتيقة: الجامع الأزهر، ومسجد سيدنا الحسين (رضي الله عنه)، ومسجد عمرو بن العاص (رضي الله عنه)، وذلك ضمن فعاليات الدورة التدريبية المشتركة لأئمة مصر والسودان، وبرعاية وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة.
وفي بداية الجولة قام المتدربون بزيارة الجامع الأزهر الشريف، كما استمع المتدربون خلال زيارتهم لمسجد الحسين (رضي الله عنه) إلى نبذة تاريخية عن بناء هذا المسجد العتيق، وطرازه المعماري الفريد، كما انبهر المتدربون بمسجد عمرو بن العاص (رضي الله عنه)، والذي يحمل عبق التاريخ الإسلامي من الماضي إلى الحاضر، مستمعين لشرح عن تاريخ المسجد وعن الدور العظيم للمسجد في نشر الثقافة الإسلامية والفكر الوسطي المستنير.
وأعرب المتدربون السودانيون عن سعادتهم البالغة بالحفاوة والكرم، وبمساجد مصر وبعلمائها، وبما حققته وزارة الأوقاف المصرية من إنجازات برؤيتها الثاقبة في مواجهة الفكر المتطرف، وتفنيد شبهاته.
ومن جانبه قال الدكتور خالد حسيني عيسى كرم، إمام مسجد الحارة الثامنة بالخرطوم: إن زيارة اليوم من أفضل فقرات وبرامج هذه الدورة المشتركة بين أئمة الأوقاف المصريين والسودانيين، حيث مثلت إضافة حقيقية لمعارفنا، كما أنها عكست مدى عراقة وأصالة مصر العربية، فمصر بوابة العالم العربي والعالم الإسلامي.
وأضاف الدكتور إبراهيم التيجاني بديوان عام وزارة الأوقاف بالسودان: أنه منذ الصغر كانت أمنيته زيارة الجامع الأزهر الشريف ومسجد سيدنا الحسين “رضي الله عنه” ومسجد سيدنا عمرو بن العاص (رضي الله عنه)، وقد تحققت هذه الأمنية بتلك الزيارة، مقدمًا الشكر لوزير الأوقاف على إتاحة هذه الفرصة الطيبة.
وفي ذات السياق أشاد الشيخ نزار محمد الحسن بهذه الزيارة بقوله: يوم جميل، وقد أثلجت صدورنا وسررنا بها أيما سرور، فالأزهر منارة العلم الشرعي ومنبع العلوم ومرجعها أدام الله عزه ونفع به.
وأضاف الشيخ وليد حسين محمود إمام بالخرطوم أن من أجل أمنياته وأعظمها زيارته لمصر الحبيبة، وزيارة تلك الآثار الإسلامية العريقة.
كما أعربوا جميعًا عن سعادتهم البالغة بزيارتهم لديوان عام الوزارة وبلقائهم بقيادات الوزارة الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني، والدكتور نوح العيسوي وكيل الوزارة لشئون المساجد، والدكتور أيمن أبو عمر وكيل الوزارة لشئون الدعوة، كما تعرفوا على الهيكل الدعوي والإداري بالقطاع الديني مشيدين بالمبنى الفخم للديوان العام وحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق