اخبارمصرالسلايدر

“رئيس القطاع الديني بالأوقاف”: الوزارة تواصل أعمال تطهير وتعقيم المساجد في جميع محافظات الجمهورية

أكد وكيل أول وزارة الأوقاف، رئيس القطاع الديني، الشيخ جابر طايع يوسف، أن كافة العاملين بالوزارة يواصلون أعمالهم الموسعة في تعقيم وتطهير جميع المساجد بكافة المديريات تحت رعاية وبتوجيه من وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة؛ استعدادًا لإقامة شعائر صلاة الجمعة غدا، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية والضوابط الوقائية الخاصة بفيروس كورونا المستجد.
وقال رئيس القطاع الديني، في تصريحات اليوم الخميس، إن العاملين بالوزارة يواصلون حملة النظافة الموسعة والتطهير والتعقيم لبيوت الله تحت شعار “الاهتمام ببيوت الله معنى ومبنى تعظيما لشعائر الله”.
وأضاف رئيس القطاع الديني أن الجميع يشارك في حملة الأوقاف سواء من العاملين أو غيرهم من عمار بيوت الله عن طريق المشاركة المجتمعية، لافتا إلى أن الجميع يعمل ويشارك في الحملة بجد وإخلاص يقينا بأن المساجد أحب البقاع إلى الله (عز وجل)، والاعتناء بنظافتها من صالح الأعمال، قال تعالى: (إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فَعَسَى أُولَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ)، ويقول النبي (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ): (أَحَبُّ الْبِلَادِ إِلَى اللهِ مَسَاجِدُهَا)، والوزارة لا تدخر جهدًا في تهيئة بيوت الله (عز وجل) لاستقبال عمارها.
وشدد رئيس القطاع الديني على ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية من جانب رواد المساجد وضرورة اصطحاب المصلى وارتداء الكمامة.
ويأتي هذا فيما تواصل وزارة الأوقاف سعيها وجهودها لبقاء المساجد مفتوحة أمام المصلين في ظل جائحة كورونا، وتشدد على ضرورة الالتزام الكامل بجميع الإجراءات الوقائية والاحترازية في مواجهة انتشار فيروس كورونا من قبل جميع العاملين بالوزارة والمتعاملين معها بجميع المقار الإدارية وكذلك الجهات التابعة لها، وجميع المصلين للحفاظ على المساجد مفتوحة.
وتؤكد الوزارة أنها ستتخذ إجراءات حاسمة تجاه من تثبت مخالفته للإجراءات أو تهاونه في تطبيقها في نطاق ما كُلِف به، وكذلك من يثبت عدم ارتدائه للكمامة في مقر عمله، محذرة من أنها قد تضطر إلى غلق أي مسجد لا يلتزم رواده بالضوابط، وأنها تعتذر عن تقديم أية خدمة أو استقبال أي شخص غير مرتدٍ للكمامة.
كما تؤكد على جميع الأئمة والخطباء ضرورة الالتزام بالمدة المحددة للخطبة بعشر دقائق، وعلى جميع العاملين بالأوقاف عدم السماح بفتح دورات المياه وتطبيق التعليمات في اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية للحفاظ على المسجد تطبيقًا حاسمًا، حتى لا يعرضوا أنفسهم للمساءلة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق