السلايدرعربى ودولى

الإبقاء على 5 آلاف جندي من قوات الحرس الوطني في واشنطن حتى منتصف مارس

كشفت مصادر أمريكية عن بقاء ما لا يقل عن 5 آلاف جندي من قوات الحرس الوطني في العاصمة الأمريكية (واشنطن)، حتى منتصف شهر مارس المقبل.
وأشارت المصادر اليوم الأحد إلى أن القوات القادمة من أنحاء جميع الولايات الأمريكية موجودة بواشنطن منذ يوم 13 يناير، وذلك بعد أسبوع من أحداث الشغب العنيف الذي شهده مقر الكونجرس (الكابيتول)؛ وأسفر عن مصرع خمسة أشخاص يوم 6 يناير الجاري.
وأوضح بيان صادر عن قيادة تلك القوات أنه من أجل مواصلة العمل على الوفاء بمتطلبات فترة ما قبل تولي المنصب، فإنه طلب من تلك القوات الاستمرار في دعم قوات إنفاذ القانون بعد خفض قوات الحرس الوطني إلى 5000 بدلا من 7000 جندي منتصف شهر مارس المقبل.
ولفت إلى أن هذه القوات ستقوم بتقديم المساعدات مثل الأمن والاتصالات والإجلاء الطبي والإمدادات ودعم الأمن والسلامة لدعم العاصمة والهيئات الفيدرالية.
وكان قد تم إرسال 25 ألف جندي من قوات الحرس الوطني إلى العاصمة الأمريكية قبل أيام قليلة من تنصيب الرئيس جو بايدن في العشرين من يناير الجاري، بسبب تقارير أفادت بوجود تهديدات أمنية بمستويات مرتفعة في أعقال أحداث مقر الكابيتول.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق