السلايدرحوادث

ضبط القائمين على نشر مقاطع مصورة تتضمن عبارات خادشة للحياء العام عبر الإنترنت

نجحت الأجهزة الأمنية في ضبط القائمين بنشر مقاطع فيديو تتضمن عبارات خادشة للحياء العام عبر شبكة الإنترنت.
وكانت معلومات الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الاجتماعي بوزارة الداخلية قد أكدت وجود صفحة بموقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك – يوتيوب” على شبكة الإنترنت تقوم ببث العديد من مقاطع الفيديو التي تتضمن عبارات ومواد خادشة للحياء، ويتم ذلك عبر قيام مقدمي هذا المحتوى بعقد لقاءات مع شباب وفتيات بالطريق العام، متضمنةً “عبارات تحمل مداورة لفظية فضلاً عن كونها مخبثة أخلاقية شرها أبلغ من المصارحة” وإذاعتها للعامة دون تمييز بهدف تحقيق نسب مشاهدة عالية ومن ثم تحقيق أرباح مادية بالمخالفة للقانون. 
وعقب تقنين الإجراءات، تمكنت الإدارة العامة لحماية الآداب بمشاركة الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الإسكندرية، من تحديد وضبط مسئولي تلك الصفحة والقائمين على إدارة تلك اللقاءات وهما (طالبان – مقيمان بدائرة قسمي شرطة (الدخيلة – باب شرق بالإسكندرية) وبحوزتهم كاميرا محمل عليها العديد من اللقاءات التي تم تصويرها وبها عبارات خادشة للحياء – و 1 مايك “wireless” – و هاتفين محمول – مبلغ مالي من حصيلة نشاطهم المؤثم).
وبمواجهة المتهم الأول، أقر بقيامه بإنشاء الصفحة المشار إليها بموقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك – يوتيوب” عبر شبكة الإنترنت، وإشرافه عليها بالاشتراك مع المتهم الثاني وشقيقه على النحو المشار إليه، لتحقيق نسب مشاهدة عالية وكذا تحقيق استفادة مادية، وقرر بالتحصل على تلك الاستفادة المادية من خلال “أحد الأشخاص (محدد)”.
وبمواجهة المتهم الثاني أقر بمضمون ما قرره المتهم الأول، وأضاف بقيام المتهم الأول وشقيقه بإعداد تلك الحوارات التي تحتوى على عبارات خادشة للحياء العام، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.
يأتي ذلك في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمواجهة الجريمة بشتى صورها، لاسيما الجرائم المرتكبة عبر شبكة المعلومات الدولية الإنترنت.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق